شريط الأخبار

العمل النسائي شرق غزة ينظم سلسلة فعاليات بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

02:58 - 16 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت دائرة العمل النسائي شرق غزة، ندوة ثقافية بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني وذلك أمس الثلاثاء بعد صلاة العصر بمسجد القزمري بغزة.

وقد حضر الندوة مسئولة الإقليم أم سامر الحلو ومسئولات المناطق ومسئولات اللجان مشرفات المساجد بالإضافة إلى حشد من نساء المنطقة.

ومن جانبها قالت أم سامر الحلو مسئولة العمل النسائي شرق غزة: "تأتي هذه الندوة للتأكيد على مساندة ودعم أسرانا الأبطال وأسيراتنا الماجدات ودعم حقهم في الحماية من كافة أشكال إساءة المعاملة والتعذيب والاستغلال، كما تأتي في إطار سلسلة الفعاليات التي تنظمها الدائرة على مدار شهر نيسان، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني.

وسردت الأسير المحرر في صفقة "وفاء الأحرار" عطا فلنة حديثا مطولاً عن معاناة وآلام الأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيوني، كما تطرقت إلى أنواع ومراحل الإضرابات التي سبق وان خاضها الأسرى داخل السجون.

وأكدت فلنة أن الأسرى استطاعوا بفضل إرادتهم وتصميمهم على كرامتهم أن يحققوا الكثير من المطالب الشرعية وهي الحد الأدنى من حقوقهم كأسرى، مشيرة إلى أبشع صور التعذيب التي يتعرض لها الأسير منذ الحطة الأولى لاعتقاله.

كما قالت: "يتعرض الأسير لأبشع طرق التعذيب والشبح بشكل متواصل لانتزاع الاعتراف منه بالقوة وبأسرع وقت ممكن ناهيك عن ذلك التعذيب النفسي الذي لا يقل خطراً عن التعذيب الجسدي حيث يتعرض الأسير خلاله من الحرمان من النوم لفترات طويلة قد تستغرق يومين أو أكتر وكذلك حرمانه من الراحة والهدوء والأكل إضافة إلى منعه من زيارة الأهل لفترة طويلة.

وعن الأمراض التي يعاني منها الأسير في سجون الاحتلال أكدت أن الأسرى يتعرضون لأمراض متعددة بسبب الإهمال الطبي المقصود وعدم العناية به.

وشددت فلنة على إن قضية الأسرى بحاجة لفعاليات شعبية جماهيرية داعمة لصمود الأسرى الأبطال في وجه السجان الصهيوني، مبيناً أن الأسرى هم عنوان الصمود والتحدي في وجه المحتل الصهيوني.

انشر عبر