شريط الأخبار

كوري يطالب ماكدونالدز بتعويض 10 ملايين دولار

04:04 - 15 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

رفع رجل من أصول كورية جنوبية في نيويورك دعوى قضائية مطالباً بتعويض قدره عشرة ملايين دولار ضد محلات "ماكدونالدز"؛ بسب التهجم العنصري من أحد العاملين بالمطعم عليه, وحسب وكالة " أنباء الشرق الأوسط"، ذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أنه وفقاً لمحامي المدعي, فقد رفع رجل يدعى كيم 62 عاماً يقيم بالولايات المتحدة دعوى قضائية ضد رئيس ومكاتب فرع "ماكدونالدز" بنيويورك, وعدد من المسؤولين مطالباً بعشرة ملايين دولار على سبيل التعويض بعد أن زعم أنه تعرض للتهجم عليه لفظياً وجسدياً من قبل مدير "ماكدونالدز"  في فلاشينج بمنطقة كوينز.

.وذكر مكتب المحاماة (كيم آند بيه), أنه في يوم 16 فبراير الماضي أن كيم اشتكى للموظف بأنه انتظر حوالي 10 دقائق لشراء فنجان من القهوة, وعند الاستماع لشكواه تقول مزاعم بأن المديرة صاحت في وجهه للخروج من المطعم بقولها أنه لا تتوفر القهوة لأناس من أمثالك.

وعندما حاول كيم أن يسجل ما كان يحدث بهاتفه المحمول ضربته المديرة لوسي بمكنسة مسببة له الأذى في يده اليسرى, بينما تهشم هاتفه وفقاً لمحاميه.

ووجهت الشرطة تهمة الاعتداء للمديرة إثر هذه الواقعة, حيث إن كيم لم يكن قادراً على العمل لفترة من الوقت بسبب الإصابات, كما أنه كان يعاني من آلام نفسية شديدة سببها سوء المعاملة و الإذلال.

وقال المحامي: إنه رفع دعوى بجريمة الكراهية بدوافع عنصرية, باعتبار أن كيم كان هو الآسيوي الوحيد هناك في ذلك الوقت مبيناً أن هذا الإجراء القانوني القوي يأتي لمنع تكرار مثل هذه الواقعة ضد الأقليات العرقية.

وأعادت تلك الدعوى للأذهان قضية اشتبك فيها عمال "ماكدونالدز" في كوينز مع مجموعة من كبار السن من المواطنين الكوريين في مطعم على بعد 20 دقيقة من هذا المطعم الذي حدثت فيه الواقعة مع كيم واندلع الصراع الذي طال أمده في يناير, حيث استدعى العاملون في المطعم الشرطة لطرد كبار السن الكوريين الذين أمضوا ساعات في احتساء القهوة.

وبعد مناقشات محتدمة وجدل توصل الجانبان إلى اتفاق تعهدت فيه الإدارة بالتخفيف من الحد المسموح به للجلوس خلال ساعات الذروة, ووعد كبار السن بدورهم بالتخلي عن مقاعدهم خلال هذه الفترة.

 

انشر عبر