شريط الأخبار

الأمن الصهيوني يفشل في وقف العمليات الفردية بالضفة

03:32 - 15 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أفاد موقع واللا الصهيوني بعد ظهر اليوم الثلاثاء بأن المنظومة الأمنية الصهيونية ما زالت تبحث بكافة أجهزتها الأمنية عن منفذ عملية الخليل التي أدت إلى مقتل ضابط في جيش الحرب وهو مستوطن من سكان "موديعين"، وإصابة 4 آخرين وصفت بعضها بالخطيرة بينهم زوجته وابنه البالغ من العمر 9 سنوات.

ووفقاً لما جاء على الموقع فإن عناصر أمنية قد تحدثت بأن تقديرات المنظومة تشير إلى أن العملية تأتي في إطار تنفيذ العمليات الفردية، والتي يصعب على المنظومة كشفها، بسبب أن تخطيط مثل تلك العمليات لا يكون بتنسيق مع مجموعة متكاملة تابعة لفصيل بعينه.

وكان وزير جيش الحرب "موشيه يعالون" قد حذر الأسبوع الماضي من وقوع عمليات في الضفة الغربية، إلا أنه لم يتوقع وقت محدد لتنفيذ تلك العمليات، مشيراً إلى أن السلطة الفلسطينية هي من تقف وراء العمليات الفردية التي يتم تنفيذها ضد "إسرائيل".

ومن الجدير بالذكر أن هذه العمليات شهدت تصاعد تدريجي في مناطق الضفة الغربية في الآونة الأخيرة, حيث قتل في العام المنصرم المستوطن "إيتار بوربسكي" والمستوطنة "شارياة يايا", وكلاً من الجنديين "تومر حزن" و"نمال كوبي" في عمليات مشابهة من النوع نفسه.

انشر عبر