شريط الأخبار

الاحتلال يحاصر "بيت أمر وإذنا بالخليل" وتفتيشات متواصلة شمالاً

09:57 - 15 تموز / أبريل 2014

الخليل- (متابعة) - فلسطين اليوم

بعد أن أغلقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بلدتي بيت أمر وإذنا بالخليل بالضفة المحتلة، عقب مقتل ضابط كبير في جيش الاحتلال، بالقرب من حاجز ترقوميا، رفعت الحصار عن المنطقة فيما لاتزال تجري تفتيشات متواصلة في المناطق الشمالية للمحافظة.

وكانت مصادر في جيش الاحتلال نقلتها القناة العاشرة الصهيونية، تحدثت أنه سيتم تحريك تعزيزات صهيونية كبيرة في محاولة لاعتقال منفذ عملية الخليل.

وقد اغلقت قوات الاحتلال بالأمس، مداخل بيت امر خلال عملية مداهمة نفذتها في منطقتي عصيدة وأبو الطوق، ونصبت حواجزها العسكرية، وأوقف المركبات ودققت في هويات ركابها بطرق استفزازية، كما اعتلى جنود الاحتلال منازل مواطنين وحولتها لثكنة عسكرية.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت البلدة وأغلقت كافة مداخلها، وشنت حملة تفتيش واسعة في محيط معبر ترقوميا.

ووفقاً لما جاء على موقع واللا الإخباري فإن القتيل هو ضابط شرطة يبلغ من العمر 40 عاماً من مستوطنة "موديعين"، مشيراً إلى أنه رغم الجهود المشتركة الهائلة لقوات الاحتلال والاستخبارات وشرطة حرس الحدود لم يتم العثور على طرف خيط يقود إلى اعتقال مشتبه بهم.

وأفادت تحقيقات قوات الاحتلال حول العملية بأن المهاجم أطلق النار على ثلاث مركبات لكن مركبة الضابط تعرضت لنيران كثيفة مما اسفر عن مصرعه وإصابة زوجته، فيما اصيب طفل كان مع عائلته في مركبة أخرى.

انشر عبر