شريط الأخبار

خبير: "عملية الخليل"إخفاق استخباراتي من الدرجة الاولى وفشل للتنسيق الأمني

08:43 - 14 تموز / أبريل 2014

غزة - ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

رجحت القناة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي بان يكون منفذي عملية الخليل التي قتل جرائها مستوطن واصيب ثلاثة اخرين قد نفذت من مجموعة مسلحة مستقلة لا تتبع لأي تنظيم فلسطيني.

وقال الخبير في الشؤون الإسرائيلية  فادي عبد الهادي بان المصادر نشرت هذا الاعتقاد في وسائل الاعلام الاسرائيلي لأنه حتى اللحظة لم يعلن أي فصيل فلسطيني تبنيه للعملية .

وأضاف :""اسرائيل" تريد ان تعرف من الجهة التي نفذت العملية لتقوم بالرد المناسب ضدها مبينا أنه في حال تبنت حركة الجهاد الاسلامي أو حماس أو الجبهة الشعبية فرد اسرائيل سيكون عسكريا بحملات اعتقال وإغلاق مؤسسات .

ورجح الخبير الإسرائيلي أنه في حال تبنى العملية أي من أجنحة فتح العسكرية فالرد سيكون سياسي سيطول رئيس السلطة محمود عباس شخصيا.

ووفقا للخبير الفلسطيني فتنفيذ العملية يعتبر اخفاق استخباراتي من الدرجة الاولي للاستخبارات العسكرية وجهاز الشاباك كما أنها تعتبر فشل لجهود التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة وإسرائيل.

وكان التحقيق الأولي الذي أجراه جيش الاحتلال أظهر أنَ مقاتلاً واحداً على الاقل  نفذ هجوم  هجوم الخليل الذي أسفر عن مقتل مستوطنة وإصابة أربعة آخرين بجروحٍ متفاومة.

وبحسب التقديرات فإن المقاتل الفلسطيني المسلح برشاش من طراز كلاشنكوف اقترب من الشارع الرئيسي غرب الخليل ليقف على بعد عدة أمتار من الشارع وينتظر أي هدف إسرائيلي يمر منه.

وبمجرد أن اقتربت أول سيارة اسرائيلية من المكان فتح النار بشكل آلي، صوبها فأمطرها من الناحية الأمامية بأكثر من 36 رصاصة أصابت بشكل مباشر ركاب السيارة.

وثم مضى المهاجم التي تشير التقديرات الى احتمال أن يكون قد نفذ وخطط الهجوم بشكل منفردـ وبدأ بإطلاق النار صوب نقطة أخرى لجيش الاحتلال قبل أن ينسحب من ساحة الهجوم عبر الأودية والجبال القريبة.

انشر عبر