شريط الأخبار

نشرت قصتهم عبر برنامج اهل الخير

سلك كهربائي يقلب حياة عائلة غزية ويبقيها معلقة تبحث عن"منقذ"

01:02 - 14 حزيران / أبريل 2014

غزة-قصة - فلسطين اليوم

جدران متشققة.. شراشف ملقاة على أطراف منزل متآكل تحسبه للوهلة الأولى منزل مهجور ..لاستحالة أن يعيش أحد في هذا المكان الذي لا يستطع أحد أن يطلق عليه منزل كونه بلا سقف ومياه الأمطار تغرق كل ما فيه من ملابس أو أثاث بالي ..

منزل المواطن المريض أبو فادي الذي يعاني من مرض مزمن في المفاصل ويعاني من أمراض نفسيه ..أشبه بالخرابة..فالملابس ملقاة في جميع أطراف المنزل.. والحشرات قضت على بقايا ما يوجد به ..

ذلك المنزل المكشوف الكائن بحي الشجاعية "بالمنطار".. ليس الأول الذي طردت منه العائلة بسبب عدم قدرتها على دفع الإيجار .. ولعل المنزل الحالي أقلهن أجراً .. وأكثرهن بؤساً  ...وتتمنى أن يكون الاخير ..

حادثة السلك

سلك كهربائي قلب حياة العائلة .. القدر دفع بأحد أبنائهم ان يكون الضحية  حتى يعيش الآخرين الابن الأكبر فادى الذي تعرض لحادث مؤلم سبب له شلل نصفى وفقدان للنطق نتج عن صعقة كهربائية من احد أعمدة الكهرباء التابعة لشركة توزيع الكهرباء بغزة , الأمر الذي اجبر الشركة على تعويض الاسرة مبلغ مالى قدره " عشرون الف دينار " بعد رفع الأخيرة قضية على شركة الكهرباء تحملها مسؤولية ما جرى لابنها فادى .

هذا المبلغ كان بمثابة طوق النجاة لهذه الأسرة فأقدمت على شراء ارض بمبلغ " خمسة عشر الف دينار " وبلغت أتعاب المحامى " ثلاثة آلاف دينار " تبقى " ألفين " قاموا بسداد ديون كانت متراكمة من علاج فادى وماتبقى من مال بسيط قاموا بإنشاء غرفتين مجرد حجارة لا تأويهم .

البقاء في المنزل السابق ..كابوس تتمني العائلة ان تنتهي منه وخاصة بعد ان استطاعت ان تبني غرفتين في الارض الذي تمكنت ...بطرق غير سليمة وبحاجة للبناء بطرقة صحيحة للعيش كباقى العائلات المستورة..

المرض والفقر المدقع ..وشيك الشؤون الاجتماعية الذي يصرف كل ثلاثة شهور والذي ينتهي فور الصرف بعد دفع  تلك العائلة للبحث عن منجد ومنقذ لعائلتها ليساعدها على البحث عن من يبني منزل لعائلتها والتوجه لأصحاب الضمير ليحافظ على عائلتها في ظل مرض رب أسرتها  فلجات لبرنامج اهل الخير الذي يقدمه الصحفي عماد نور...الحلم ليس ببعيد على أصحاب أهل الخير فبناء غرفتين ومطبخ وحمام لا يساوي شيئاً بمقابل ما سيُبنى لهم في الآخرة بالمقابل ..

.

انشر عبر