شريط الأخبار

اعتقلت شقيقة ..أجهزة السلطة تضيق الخناق على عائلة الشهيد محمود طوالبة

12:40 - 14 حزيران / أبريل 2014

جنين - فلسطين اليوم

نفى رائد شقيق الشهيد محمود طوالبة صحة الأنباء التي تحدثت عن قيام شقيقه مراد و المحتجز لدى جهاز المخابرات الفلسطيني في جنين منذ 17 يوما، الإنتحار في زنزالته يوم أمس.

 وقال أن شقيقه أعتقل بعد يوم على مشاركته في مسيرة غضب عفويه انطلقت بالمخيم بعد إستشهاد ثلاثة من أبناءه كانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية تلاحقهم، و هتفت ضد ضابط بالمخابرات.

و كانت قوات الأمن الفلسطينية نقلت مراد مساء أمس في وضع صحي سئ إلى المستشفى جنين و تناقلت وسائل الإعلام قيامه بمحاوله الإنتحار في زنزالته.

وعلى أثر قيام أهالي المخيم بالتجمهر أمام المستشفى قامت بنقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، ومنه إلى سجن الجنيد القريب، حيث لا يزال محتجزا حتى الأن.

وبحسب رائد فإنه و بسبب ظروف إحتجاز شقيقه مراد والمماطله في إطلاق سراحه تعرض لضغط عصبي أدى إلى تشنجه و نقله إلى المستشفى، بحسب ما أكده الطواقم الطبية.

ولم يسمح لعائلته يوم أمس رؤيته بإستثناء والدته التي رافقته في المستشفى حتى نقله إلى سجن الجنيد، وأكد رائد أن والدته تنتظر منذ الصباح أمام المستشفى إلا أنه لم يسمح لها بالدخول وزيارته حتى  الان.

والجدير بالذكر أنه يصادف هذه الأيام، ذكرى استشهاد شقيق مراد الشهيد محمود طوالبة قائد معركة جنين الأسطورية, وقال رائد أن أهالي المخيم سينظموا اليوم وقفة تضامنية مع عائلة طوالبة أمام المخيم، إحتجاجا على ما جرى و مطالبه بالإفراج عنه و عدم المساس بعائلات وذوي المقاومين في المخيم.

انشر عبر