شريط الأخبار

شارون يسترد وعيه .. أشرف أبو الهول

10:03 - 14 تشرين أول / أبريل 2014

لأن إسرائيل هى بلد العجائب فكل شىء جائز فيها حتى ولو كان يتعدى حدود الخيال وهانحن نرى اليوم مثالا جديدا للمعجزات الإسرائيلية وهو عودة رئيس الوزراء اليمينى إرييل شارون للحياة بعدما أعلنت الحكومة الإسرائيلية وفاته فى بداية العام الحالى عقب دخوله فى غيبوبة منذ يناير 2006 .

وشارون الذى عاد للحياة لم يعد بنفس الهيئة ولا الشكل وإنما بهيئة وبشكل جديدين وحتى باسم جديد وهو «نفتالى بينيت» وزير الاقتصاد فى حكومة بنيامين نتنياهو ورئيس حزب البيت اليهودى اليمينى المتطرف فهذاالرجل الذى لم يكن ابدا مسئولا فى حكومات شارون المتعاقبة بل كان مجرد ناشط يمينى مؤيد لنتنياهو وعضو فى حملته الانتخابية إلا أنه أصبح الوريث الوحيد لشارون فى القدرةعلى تدمير أفاق السلام وجر المنطقة لحافة الحرب .

ومثلما تسبب شارون وهو زعيم للمعارضة فى القضاء على اتفاقية أوسلو للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين بزيارته للمسجد الأقصى فى 28 سبتمبر 2000 مما أدى لاندلاع انتفاضة الأقصى وما تبعها من تدمير كامل لعملية السلام وحصار الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات وقتله بل كانت الزيارة الاستفزازية سببا رئيسيا فى هجمات 11 سبتمبر 2001 فإن نفتالى بينيت الذى يتقمص روح شارون حاليا يكاد يدفع المنطقة للانفجار بعد أن أفشل الجولة الأخيرة من مفاوضات السلام التى كانت تتم برعاية واشنطن وذلك بإصراره على عدم تنفيذ الاتفاق الخاص بالإفراج عن مجموعة من الأسرى الفلسطينيين القدامى بحجة أنهم يحملون الجنسية الإسرائيلية وتهديده بسحب حزبه من الائتلاف الحاكم بزعامة نتنياهوإذا تم إطلاق سراح هؤلاء الإسرى رغم يقينه بأن انهيار هذه المفاوضات سيدفع حتما الفلسطينيين لليأس ويؤدى لتفجر إنتفاضة ثالثة يصاحبها حل للسلطة الفلسطينية وهوماسيجر المنطقة للفوضى ويهدد الكل بلا استثناء .

انشر عبر