شريط الأخبار

قوى اليسار تدعو لمؤتمر وطني يقاوم تمديد المفاوضات

09:55 - 13 حزيران / أبريل 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

اجتمعت قوى اليسار الفلسطينية مع عدد من الشخصيات الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني تحضيرا لعقد مؤتمر شعبي في قطاع غزة تحت عنوان :"عدم تمديد المفاوضات والإسراع في انجاز المصالحة والانضمام للمنظمات الدولية

وقال وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب ان اي تمديد للمفاوضات يجب أن تقوم على قواعد جديدة اهمها وقف الاستيطان وبحث الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 67.

وبين العوض، ان الضغوط الكبيرة التي تمارس على الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية تهدف الى تمديد المفاوضات بالشروط الامريكية والاسرائيلية.

وشدد العوض على ضرورة الاسراع بانهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وعدم المماطلة في عقدها داعيا حركتي فتح وحماس لبذل كل الجهود لانجاح مهمة الوفد القادم من الضفة الى غزة

من جانبه أكد طلال ابو ظريفة القيادي بالجبهة الديمقراطية انه سيكون هناك تحركات جماهيرية على الارض في الضفة الغريبة وقطاع غزة والشتات من اجل الضغط على القيادة الفلسطينية للالتزام بالموقف الشعبي الرافض للتمديد المفاوضات او استمرارها في غياب وقف الاستيطان وإقرار اسرائيل حقوق الفلسطينيين في اراضي 67

وبين ابو ظريفة ضرورة الاستمرار بطلب الانضمام لكل المؤسسات الدولية ذات المغذى والبعد السياسي والقانوني حتى تتمكن القيادة الفلسطينية من وضع اسرائيل موضع مسألة ومحاسبة.

وأوضح ابو ظريفة ان المؤتمر الشعبي انعكاس لكل مكونات الشعب الفلسطيني من اجل ان يكون هذا الاجماع احد اشكال الضغط الرئيسي على القيادة الفلسطينية.

انشر عبر