شريط الأخبار

الترقيات لـ "العسكر" فقط والموظفون المدنيون بغزة يطالبون بترقياتهم

07:46 - 13 تشرين ثاني / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم


دعا موظفو الخدمة المدنية في قطاع غزة الرئيس محمود عباس لإلغاء قرار وقف ترقيات موظفي غزة المدنيين الذي تتذرع فيه وزارة المالية منذ لوقف تنفيذ ترقياتهم مالياً رغم صدورها من ديوان الموظفين إداريا.

وقال عدد من الموظفون انهم استحقوا الترقيات وصدرت لهم من ديوان الموظفين الا انهم فوجئوا بوقف تنفيذها من قبل وزارة المالية مع انه يتم تطبيق الترقيات لموظفي الضفة بذريعة انهم عاملون، ويضيفوا ورغم ارسال عدد كبير من المؤسسات افادات بان موظفيها قائمين على راس عملهم الا ان وزارة المالية لم تتعامل مع ذلك مصرة على التمييز بين موظفي غزة والضفة المدنيين.

وعبر الموظفون عن استيائهم من اداء نقابة الموظفين العموميين وعدم عملها على حل تلك الاشكالية الواقعة على موظفي غزة المدنيين، وطالبوا نقيب الوظيفة العمومية بسام زكارنة للضغط على الحكومة ووزارة المالية لانهاء هذا التمييز غير العادل بين موظفي الضفة وقطاع غزة.

وطالب الموظفون بتنفيذ الترقيات تلقائيا لموظفي قطاع غزة كافة سواء ممن يعملون او لا يعملون لانهم التزموا بقرار الشرعية ولم يذهبوا للعمل مع سلطة حماس.

في ذات السياق قال المفوض السياسي اللواء عدنان الضميري، ان الرئيس محمود عباس وقع على نشرة الترقيات المالية والادارية لكافة العساكر بعد توقفها لفترة تزيد على ثلاث سنوات لاسباب مالية.

وأوضح الضميري في تصريحات صحفية، أن الترقيات هي نتاج سنوات الخدمة للعسكريين المتواجدين في الضفة وقطاع غزة ومن يسكنون خارج الوطن.

ولم يوضح الضميري أسباب التوقيع على تلك الترقيات في هذا الوقت رغم الحديث عن استمرار الازمة المالية، لكنه اكد انها حق طبيعي لكل من يخدم في الاجهزة الامنية.

 

انشر عبر