شريط الأخبار

ليبرمان: سنتوصل لاتفاقيات مع معظم الدول العربية خلال خمسة أعوام

06:44 - 13 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

توقع وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أن تتوصل إسرائيل إلى تسويات سياسية أو اتفاقيات سلام مع معظم الدول العربية التي وصفها بأنها “معتدلة” في غضون خمس سنوات، وقال إنه يعارض إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين القدامى، وشدد على أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، هو صديق حقيقي لإسرائيل.

وقال ليبرمان في مقابلة أجرتها معه صحيفة (يديعوت أحرونوت) نشرت مقاطع منها الأحد، وستنشرها كاملة غدا الاثنين الذي يصادف عشية عيد الفصح اليهودي، إنه خلال خمس سنوات ستتوصل إسرائيل إلى اتفاقيات سياسية أو اتفاقيات سلام مع “معظم الدول العربية المعتدلة” في إشارة إلى دول الخليج بشكل خاص.

واعتبر أنه "لأول مرة يوجد هناك تفهم بأن مشكلتهم ليست إسرائيل أو اليهود أو الصهيونية، وإنما مشكلتهم الكبرى هي إيران وحزب الله و(تنظيم) القاعدة".

وتطرق ليبرمان إلى ما يوصف في إسرائيل بأنه “انقلاب” في صورته، وكأنه أصبح أكثر اعتدالا، وقال إنه “خلال الولاية السابقة والولاية الحالية لم أتمكن من تلبية وتيرة الدعوات التي أتلقاها من العالم… ولا يوجد مكان أردت الوصول إليه ولم أصله، لا في العالم الغربي ولا في العالم العربي”، علما أن ليبرمان لم يزر مصر والأردن وهما الدولتان العربيتان الموقعتان على اتفاقية سلام مع إسرائيل.

وفي ما يتعلق بالعملية السياسية والمفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، أعلن ليبرمان أنه يعتزم التصويت في الحكومة ضد إطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين القدامى بسبب معارضته لإطلاق سراح أسرى من عرب ال48، لكنه أكد أنه سيمنح حرية تصويت للوزراء من حزبه “إسرائيل بيتنا”، وقالت الصحيفة إن هذا القرار سيمهد الطريق أمام المصادقة على إطلاق الدفعة الرابعة.

ونقل موقع (يديعوت أحرونوت) الالكتروني عن وزير إسرائيلي رفيع المستوى قوله إن الحكومة الإسرائيلية ستصوت على إطلاق الدفعة الرابعة بعد عيد الفصح اليهودي، أي الأسبوع المقبل، وأن إسرائيل تريد سحب الجنسية الإسرائيلية من أسرى ال48 وإبعاد أسرى من الضفة الغربية إلى قطاع غزة لكن الجانب الفلسطيني رفض كلا الاقتراحين.

وفي ما يتعلق بتهديد رئيس حزب “البيت اليهودي” وزير الاقتصاد الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بالانسحاب من الحكومة في حال إطلاق سراح أسرى ال48، قال ليبرمان إن “من يريد الانسحاب فلينسحب وعليه ألا يهدد”.

لكن ليبرمان أضاف “أنني أستصعب رؤية بينيت يطبق تهديده، وأرى أن لديه فرق كبير بين التصريحات وبين الأفعال والحقيقة أننا لسنا متأثرين من هذه التهديدات”.

رغم ذلك، تابع ليبرمان أنه في حال انسحاب حزب "البيت اليهودي" من الحكومة فإنه لن يكون بالإمكان إجراء تغيير على الائتلاف الحكومي وأن "إسرائيل" ستتوجه إلى انتخابات مبكرة.

وقال ليبرمان إنه قرر فك التحالف بين حزب “إسرائيل بيتنا” الذي يتزعمه مع حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وأن “إسرائيل بيتنا” سيخوض الانتخابات المقبلة لوحده.

وفيما يهاجم وزراء إسرائيليون كيري على خلفية جهوده لدفع المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، قال ليبرمان إن وزير الخارجية الأمريكي هو "صديق حقيقي لإسرائيل" وأن "من لا يعرف سجل كيري طوال 30 عاما مضت فليدخل إلى غوغل ويقرأ عنه".

انشر عبر