شريط الأخبار

إسرائيليون يتظاهرون رفضاً لإقامة بؤر استيطانية جديدة في الخليل

08:34 - 13 كانون أول / أبريل 2014

رام الله - فلسطين اليوم


شارك المئات من نشطاء السلام الإسرائيليين الليلة الماضية، بمظاهرة في "تل أبيب" رفضا لإقامة مستوطنة جديدة في مبنى الرجبي في مدينة الخليل المحتلة بالضفة الغربية.

ورفع المتظاهرون شعارات منها  "ليخرج المستوطنون من الخليل"، و"فككوا كريات أربع"، و "الاستيطان جريمة حرب"، و"نعم للخليل مدينة واحدة خالية من المستوطنين"، و"سنستمر في النضال ضد الإحتلال" ورددوا الهتافات ذات المضامين المشابهة.

الناشط في حركة "ترابط" وهي حركة سياسية اجتماعية معادية للصهيونية تضم نشطاء عرب ويهود جادي الغازي قال: "إن المظاهرة المذكورة هي الأولى منذ سنوات بهذا الحجم، وتبنت شعارات سياسية واضحة ضد الاحتلال ومع معاناة سكان المناطق المحتلة.

واعتبر الغازي المظاهرة بداية جديدة لحركات السلام غير الصهيونية، وأشار إلى مشاركة عدد محدود من نشطاء اليسار الصهيوني من حركة السلام الآن في المظاهرة الذين رفعوا شعارات مطالبة بإنقاذ عملية التسوية، وطالبوا رئيسة الوفد الصهيوني المفاوض تسيبي ليفني بالاستقالة من الحكومة الصهيونية.

الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل بسام الشويكي قال بدوره، إن تجمعا من الحركات السياسية الإسرائيلية المعادية للصهيونية دعا إلى المظاهرة استجابة لنداء صادر عن اللجان الشعبية الناشطة في مجال مقاومة الاستيطان بهدف الضغط على وزير حرب الاحتلال لعدم المصادقة على تسليم بيت الرجبي للمستوطنين.

يذكر أن المستوطنين احتلوا المبنى المذكور في 19 آذار 2007 بحجة شرائه، وفي 4 كانون الأول 2008 تم إخلاؤهم منه بقرار من المحكمة الصهيونية العليا بعد ثبوت استخدام المستوطنين وثائق ملكية مزورة، لكن المحكمة المركزية قضت لاحقا بملكية المبنى للمستوطنين، كما رفضت المحكمة العليا في 10 آذار الماضي الاستئناف المقدم من مالكيه وقضت بأحقية المستوطنين بشراء البيت.

انشر عبر