شريط الأخبار

استطلاع "هآرتس": "اليمين" يعزز قوته والقوائم العربية تحصل على 12 مقعدا

03:26 - 11 تشرين أول / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بين استطلاع للرأي أجراه معهد "ديالوغ" بإشراف البروفيسور كميل فوكس من جامعة تل أبيب، نشرت نتائجه اليوم الجمعة في صحيفة "هآرتس"، أن الـ"ليكود" يعزز قوته في حال أجريت انتخابات اليوم، ويحصل على 37 مقعدا، مقارنة بـ32 مقعدا في استطلاع سابق أجري في شباط/ فبراير، و 31 مقعدا حصل عليها في الانتخابات الأخيرة التي جرت في كانون الثاني/ يناير 2013.

كما بين الاستطلاع أن القوائم العربية تحصل على 12 مقعدا مقابل 11 مقعدا في الانتخابات الأخيرة، حيث تحصل الموحدة على 5 مقاعد أي بزيادة مقعد عما هي عليه الآن، و 4 مقاعد للجبهة الديمقراطية، و3 مقاعد للتجمع الوطني الديمقراطي.

كما أظهر الاستطلاع أن "يش عتيد" يتراجع من 19 مقعدا حصل عليها في الانتخابات الأخيرة إلى 14 مقعدا، بينما يحافظ حزب "العمل" على قوته ويحصل على 15 مقعدا.

في المقابل، يحصل "البيت اليهودي" على 15 مقعدا، مقابل 12 مقعدا في الانتخابات الأخيرة. وتتراجع "شاس" من 11 مقعدا في الانتخابات الأخيرة إلى 9 مقاعد في الاستطلاع الأخير.

أما حزب "يهدوت هتوراه" فإنه يحافظ على قوته ويحصل على 7 مقاعد. وتتراجع "الحركة برئاسة تسيبي ليفني" من 6 مقاعد في الانتخابات الأخيرة إلى 3 مقاعد في الاستطلاع الأخير. وترتفع "ميرتس" من 6 مقاعد في الانتخابات الأخيرة إلى 9 مقاعد في الاستطلاع.

ويظهر الاستطلاع أن "كاديما" سيختفي من الساحة السياسية حيث لا يتجاوز نسبة الحسم، بينما هو ممثل اليوم بمقعدين في الكنيست.

ويتضح من نتائج الاستطلاع أن كلا من "العمل" و"ميرتس" و"الحركة برئاسة ليفني" تتراجع سوية بـ4 مقاعد مقارنة بالاستطلاع السابق، بينما يعزز "ليكود – بيتينو" و"البيت اليهودي" قوتهما بـ 7 مقاعد.

كما تجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع قد أجري قبل أن يعلن موشي كحلون عودته رسميا إلى الحياة السياسية، في مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت". وكان قد أظهر استطلاع للرأي أجرته القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة أنه يحصل على 10 مقاعد، خمسة منها على حساب "ليكود – بيتينو" و"شاس" و"يش عتيد".

يشار إلى أن الاستطلاع قد أجري الاثنين الماضي، في السابع من الشهر الجاري، وشمل عينة مؤلفة من 504 أشخاص، بنسبة خطأ تصل إلى 4.4%.

إلى ذلك تناول الاستطلاع مدى رضى الجمهور الإسرائيلي عن أداء كبار المسؤولين الإسرائيليين، مقارنة باستطلاعات سابقة، حيث بين زيادة رضى الجمهور عن أداء رئيس الحكومة ورئيس الدولة ووزير الأمن ورئيس الشاباك ورئيس أركان الجيش ورئيس الموساد ووزير المالية.

وفي حين بين الاستطلاع حصول رئيس أركان الجيش، يليه رئيس الدولة، على أعلى النسب في مدى رضى الجمهور الإسرائيلي عن الأداء، فإن نسبة غير الراضين عن أداء رئيس الحكومة ووزير الخارجية ووزير المالية كانت أعلى من نسبة الراضين.

كما بين الاستطلاع زيادة ملموسة في مدى رضى الجمهور عن أداء قادة الأجهزة الأمنية، رئيس الأركان ووزير الأمن ورئيس الشاباك ورئيس الموساد.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن 78% من المستطلعين راضين عن أداء رئيس أركان الجيش، مقابل 67% في استطلاع سابق، بينما قال 7% إنهم غير راضين.

وعن أداء شمعون بيرس رئيس الدولة، قال 77% إنهم راضون مقابل 74% في استطلاع سابق، بينما قال17% إنهم غير راضين.

وتراجع رضى الجمهور عن أداء يولي إدلشطاين رئيس الكنيست من 75% في الاستطلاع السابق إلى 58% في الاستطلاع الحالي، بينما قال 17% إنهم غير راضين عن أدائه.

وعن أداء موشي يعالون وزير الأمن قال 54% إنهم راضون، مقابل 49% في استطلاع سابق، بينما قال33% إنهم غير راضين عن أدائه.

أما يورام كوهين رئيس الشاباك فقد حصل في الاستطلاع الحالي على نسبة 47%، مقابل 40% في الاستطلاع السابق، بينما قال 6% إنهم غير راضين.

وتراجعت نسبة الرضى عن أداء يوحانان دنينو المفتش العام للشرطة من 46% في الاستطلاع السابق إلى 45% في الاستطلاع الحالي، وقال 34% إنهم غير راضين عن أدائه.

أما بنيامين نتانياهو رئيس الحكومة فقد حصل في الاستطلاع الحالي على نسبة 45% مقابل 40% في الاستطلاع السابق، بينما قال 49% إنهم غير راضين عن أدائه.

وحصل تمير باردو رئيس الموساد على نسبة 43% في الاستطلاع الحالي، مقابل 37% في الاستطلاع السابق، بينما قال 6% إنهم غير راضين عن أدائه.

وحصل أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية على نسبة 41%، وهي مماثلة للنسبة التي حصل عليها في الاستطلاع السابق، وقال 50% إنهم غير راضين عن أدائه.

أما عميدة بنك إسرائيل فقد حصلت على نسبة 36% في الاستطلاع الحالي مقابل 67% في الاستطلاع السابق، وقال 21% إنهم غير راضين عن أدائها.

وحصل يائير لبيد وزير المالية على نسبة 25% في الاستطلاع الحالي مقابل 18% في الاستطلاع السابق، بينما قال 67% إنهم غير راضين عن أدائه.

 

انشر عبر