شريط الأخبار

مصادر أمريكية وإسرائيلية وفلسطينية تنفي حدوث اختراق في المفاوضات

08:15 - 11 تموز / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

نقلت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة أنه رغم الأنباء التي تحدثت عن إحراز تقدم في المفاوضات بشأن إطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة، فإن مصادر أمريكية وإسرائيلية وفلسطينية نفت حصول تقدم ملموس في المفاوضات، كما أن "إسرائيل" عملت على وضع سلسلة من العقوبات الاقتصادية على السلطة الفلسطينية.

ونفت الناطقة بلسان الخارجية الأمريكية جين ساكي صحة الأنباء بشأن الصفقة، وقالت إنها غير دقيقة. وأضافت ساكي أن الفجوات بين الطرفين تقلصت، ولكن التوقعات بشأن التوصل إلى اتفاق سابقة لأوانها.

وأضافت أن الطاقم الأمريكي برئاسة مارتن إندك يواصل العمل مع الطرفين بهدف تقليص الفجوات، وأنه ينوي العودة إلى واشنطن في فترة "عيد الفصح"، وبعده سيتوجه إلى إسرئيل لاستئناف المفاوضات.

كما نقلت عن مصادر أمريكية قولها إن الولايات المتحدة لم تتخذ قرارا بشأن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد، وأن الطاقم الأمريكي لا يزال يجري محادثات مكثفة مع الطرفين.

في المقابل، نقل عن مصدر فلسطيني قوله إن المفاوضات لا تزال مأزومة، وأنه لم يتم إحراز تقدم رغم الجهود الأمريكية.

وأضاف المصدر نفسه أنه لم يوقع على اتفاق بعد بشأن الأسرى مقابل بولارد.

كما نقلت عن مصادر إسرائيلية نفيها حصول تقدم في المفاوضات. وقال مسؤول إسرائيلي إنه لم يحصل أي تقدم، وأن التوصل إلى اتفاق لا يزال بعيدا، وهناك نقاش بشأن الخطوط العريضة التي تتيح التوصل إلى تفاهمات.

انشر عبر