شريط الأخبار

انخفاض معدل إنتاج الحبوب في السودان

03:39 - 10 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة " فاو" (FAO) من مزيد من التدهور في حالة الأمن الغذائي في السودان، في حال عدم تقديم دعم عاجل للمزارعين والرعاة في البلاد.

وقالت المنظمة الدولية في بيان لها اليوم الخميس، إن "انخفاض حصاد المحاصيل خلال موسم 2013 - 2014 بسبب تأخر الأمطار وندرتها دون المتوسط في المناطق الزراعية الرئيسية، من أسباب انعدام الأمن الغذائي، اذ هبط إنتاج الحبوب إلى ما يتراوح بين 65 و70 في المئة دون متوسط السنوات الخمس الماضية".

وأضافت " فاو" وفقاً للبيان، أن "الأسعار المحلية للحبوب واصلت ارتفاعها المطرد منذ  أيار(مايو) الماضي، لتصل بحلول آذار (مارس) 2014 إلى مستويات قياسية في معظم الأسواق"، مضيفةً أن "هذا الارتفاع قلص القوة الشرائية للأسر الضعيفة"، مشيرة إلى أن "أسعار المحصول الرئيسي من الذرة الرفيعة، ارتفعت بنسبة 70 في المئة في آذار (مارس) 2014، مقارنة مع الشهر نفسه من العام 2013".

وتوقعت منظمة "فاو" بأن أسعار المحاصيل الرئيسية، ستواصل تزايدها بسرعة، من شباط (فبراير) إلى حزيران (يونيو)2014، وبمعدل يتراوح بين 10 و15 في المئة على المواد الغذائية الأساسية.

وقالت المنظمة، إن "3.3 مليون شخص يعانون حالياً من انعدام الأمن الغذائي، والمرجح أن يرتفع الرقم إلى 4 ملايين في غضون الأشهر المقبلة نتيجة لعدة عوامل، منها زيادة الصراع والنزوح في ولاية دارفور، وتحركات اللاجئين من جنوب السودان المجاورة، وانخفاض حصاد المحاصيل، وتزايد أسعار المواد الغذائية".

وأضافت أن "بعض مناطق السودان، من المتوقع أن تتردى الأوضاع فيها إلى مستويات الطوارئ خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ما يؤدي إلي تفاقم مستويات سوء التغذية الحادة ويجر عواقب وخيمة على الفئات السكانية الأضعف".

وقالت المنظمة الدولية، أن "تجدد العداوات في دارفور( شرق السودان)، أدى الى نزوح أكثر من مائتي ألف شخص منذ بداية عام 2014".

وقال ممثل "فاو" في السودان الخبير عبدي أدان جاما إن "السودان يمثل أزمة منسية تسير من سيء إلى أسوأ، ونحن بحاجة ماسة الآن إلى ضمان أن يصبح الرعاة الأضعف والمزارعون المتضررون في وضع يمكنهم من استعادة سبل معيشتهم، وإشباع أسرهم، والحد من اعتمادهم على المعونة الغذائية، وإعادة بناء حياتهم".

وأضاف ممثل "فاو" بالسودان، أن "نحو 80 في المئة من سكان المناطق الريفية في السودان يعتمدون على الزراعة لتحصيل غذائهم ودخلهم، وإن لم ندرك مدى خطورة الوضع ونتداركه في الوقت المناسب فلسوف يتدهور إلى ما هو أسوأ بكثير".

وتحاول منظمة "فاو" جمع 19 مليون دولار، من الجهات المانحة الدولية، لتنفيذ سلسلة من التدخلات العاجلة في السودان تستهدف ما مجموعه 5.4 مليون شخص، ولم تتلق إلى الآن سوى سبعة ملايين دولار، مما خلق فجوة في التمويل بمقدار 12 مليون دولار.

وتعتزم المنظمة إمداد تسعمائة ألف من الأسرّ الأشد ضعفاً بأدوات سبل المعيشة، ويشمل ذلك محاصيل متعددة الأغراض تستجيب ليس فقط للاحتياجات الغذائية الأسرية، وإنما تلزم أيضاً لحماية التربة، إلى جانب توفير الأعلاف للثروة الحيوانية بهدف إستمرار إنتاج الحليب.

انشر عبر