شريط الأخبار

زهور وطيور وورود تحول ساحة الجندي المجهول للوحة فنية زاهية

01:24 - 10 تشرين ثاني / أبريل 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم


هذه المرة كانت الصورة مختلفة في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، فلم تشهد مسيرة أو اعتصام أو احتجاج، لكنه تحول للوحة فنية جميلة من مختلف ألوان الورود والأزهار والأشجار والطيور ذات الألوان الفاتنة في مشهد ارتاحت له النفس وتمنت أن يطول كثيراً، ليزيل شيئاً من "الأسود" الذي يخيم على حياة الفلسطينيين.

هذه اللوحة رسمتها سلطة جودة البيئة في معرض "زهور وطيور بلادنا" التي تقيمه بساحة الجندي للمرة الثالثة، لتثبت للعالم أجمع ولـ"إسرائيل" التي تطبق حصارها على غزة، أن الدم الذي يسقط من الشهداء يسقي وروداً وأزهاراً زاهية اللون سيعبدون فيها طريقهم للنصر.

المعرض الذي تنظمه السلطة سيستمر لثلاثة أيام، برعاية شركات محلية، حيث تشمل أروقته على زهور وورود وأشتال، بالإضافة لأسماك وطيور الزينة والتي تلقى اهتمام بالغ من قبل المواطنين والمهتمين.


زهور وطيور بلادنا


رسالة المعرض

رئيس سلطة جودة البيئة الدكتور يوسف ابراهيم أوضح في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المعرض يحمل في طياته رسائل عدة أهمها للاحتلال "الإسرائيلي" ليؤكد له أن الصورة الذهنية التي يحاول رسمها في أذهان الأجيال الفلسطينية بالخراب والدمار التي يريد أن يرسلها عبر الطائرات، نحن نرسمها بصورة الجمال والوردة وزقزقة العصافير بدلاً من أزيز الطائرات وصوت الصواريخ والقصف والدمار.    

كما اعتبرها رسالة لـ"إسرائيل" بأنه رغم سرقة المياه والأراضي واستمرار الاستيطان، وبناء الجدار العنصري، وتجريف الأراضي الفلسطينية، فالبيئة الفلسطينية تؤكد أنها مليئة بعناصرها الجميلة.

وحول الرسالة التي أرادت بها سلطة جودة البيئة من إقامة المعرض في ساحة الجندي المجهول قال الوزير ابراهيم: أرسلنا من خلال إقامته في المكان رسالة أنه بجانب الجندي المجهول هناك وردة جميلة تزرع ورائحة تفوح من الوردة نريد إرسالها لكي لا تكون رائحة البارود هي الرائحة السائدة في قطاع غزة.

كما أكد د. ابراهيم، أن المعرض يحمل رسالة هامة للمواطن الفلسطيني بأن البيئة الفلسطينية جميلة ويجب الحفاظ عليها معاً كشركاء، للحفاظ عليها دائماً جميلة، منوهاً إلى أن السلطة تسعى لتغيير حالة الضغط التي يعيشها شعبنا جراء الحصار الخانق عليه إلى راحة لمدة ثلاثة أيام.


البيئة

رعاية ومشاركة محلية

وفي سؤال حول مدى الاختلاف في المعرض الذي يقام حالياً عن سابقيه، أوضح وزير سلطة جودة البيئة أن الاخلاف يكمن في أن شركات محلية هي من ترعى هذا المعرض وتشارك فيه، بالإضافة إلى كبر عدد المشاركين عن السابق.

كما نوه إلى زيادة عدد الورود والزهور والطيور والأسماك التي تعرض في المعرض الحالي عن الأعوام السابقة، كما يأتي هذا المعرض في ظل الحصار الشديد الذي يطبق على القطاع.

بدوره تحدث موظف لدى مركز زهور وتنسيق الحدائق عن مشاركته في المعرض التي تعد الثانية، معرباً عن سعادته من الإقبال الملحوظ على المعرض منذ الساعات الأولى لافتتاحه.


زهور وطيور بلادنا

فائدة علمية وتسويق

وأضاف أن المشاركة في المعارض تفتح لهم أبواب التعارف على أنواع جديدة من الزهور وطرق جديدة للتسويق، بالإضافة إلى تعريف المواطن بأهمية الزهور والورود في حياته كوحي للهدوء وجلب الراحة والطمأنينة له.

أما المدرس نهاد أبو العطا فوجد في المعرض فرصة سانحة لتعريف طلابه بعدد من الطيور التي يدرسونها في المنهج لمادة العلوم، فكانوا يحملون في أيديهم أقفاصاً من العصافير.

أما الطالب عيسى حسونة فأعرب عن إعجابه بالمعرض، موضحاً أن المعرض يحمل في أجنحته طيوراً وأسماك يستفيد منها الطلاب بشكل علمي.


زهور وطيور بلادنا 

 
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا
زهور وطيور بلادنا

 

 

انشر عبر