شريط الأخبار

نتنياهو: ريش عباس كبر ويجب نتفه

03:08 - 09 كانون أول / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم


قال خبير الشؤون الاسرائيلية في "فلسطين اليوم" فادي عبد الهادي: "إن سياسة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ضد السلطة الفلسطينية وخاصة ضد الرئيس محمود عباس يمكن وصفها بعملية بدء قص الجناحين".

وأضاف الخبير: "من وجهة نظر نتنياهو فان توجه عباس لمؤسسات الأمم المتحدة  للحصول على المزيد باعترافات دولية يدل على أن أبو مازن كبر وأصبح يحلق في الهواء فنتنياهو يريد قص تلك الجناحين ونتف ريشها.

مشيراً إلى أن رئيس حكومة الاحتلال الأسبق آرئيل شارون قال بتاريخ 13 يونيو 2003 خلال جلسة للحكومة الصهيونية: "عباس كتكوت بلا ريش".

وأوضح الخبير عبد الهادي، أن القرارات التي اتخذها نتنياهو ضد السلطة الفلسطينية إما بوقف شركة الهواتف الخلوية "الوطنية" لتعمل في غزة والتهديد بعدم تحويل عائدات الجمارك الفلسطينية  لحساب السلطة ووقف إصدار وسحب بطاقات vip من كبار قادة السلطة و تقليص الديون على شركات الوقود والكهرباء وشركات التوريد وخطوات أخرى يدرس نتنياهو اتخذاها كلها تأتي في إطار سياسة نتف ريش أبو مازن".

وأشار إلى أن نتنياهو أصبح ينظر لعباس بأنه أصبح يشكل خطرا في توجهه للمؤسسات الأمم المتحدة وإن لم يتم نتف ريشه الآن فسوف يوجه ضربات سياسية أخرى لـ"إسرائيل" عبر التوجه لمؤسسات الأمم المتحدة للحصول على المزيد من الاعترافات الدولية.

وبين الخبير، أن نتنياهو يعلم بان توجه السلطة الفلسطينية للانضمام لمعاهدة محكمة الجنيات في لاهاي ستطوله أيضا على انه مجرم حرب".

انشر عبر