شريط الأخبار

طالب حماس برد سريع وتحديد موعد للقاء

الصالحي لفلسطين اليوم:تأخير لقاء لجنة المصالحة مع حماس مؤشر غير إيجابي

09:46 - 09 كانون أول / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم


صرح الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي أن تأخير اجتماع لجنة وفد المصالحة مع حركة حماس في قطاع غزة يعطي إشارات غير إيجابية، مطالباً حركة حماس أن تعالجها بسرعة. موضحاً أن اللقاء متوقف على رد حركة حماس لتحديد موعد اللقاء.

وقال الصالحي لمراسل "فلسطين اليوم"، صباح اليوم الاربعاء ، إن حركة حماس رحبت باللقاء ووعدت بتحديد الموعد وهو ما لم يتم حتى اللحظة، الأمر الذي يعطي مؤشرات غير إيجابية للقاء. مضيفاً ان الموضوع لا يستحق كل هذا التأخير.

وأوضح أن هدف الزيارة هو تحقيق المصالحة وفقاً لاتفاق القاهرة، وجوهر هذا الاتفاق هو تشكيل حكومة توافق وطني واجراء الانتخابات ، وتفعيل ملف منظمة التحرير الفلسطينية، ضمن حماية الحريات للجميع.

وحول تصريحات قادة من حركة حماس الذين رحبوا بزيارة الوفد لغزة وأكدوا على ضرورة أن تتم المصالحة وفقاً لاتفاق القاهرة ورزمة واحدة، أوضح الصالحي، بأنه إذا كانت التصريحات هدفها تسهيل مهمة اللجنة فأهلا بها، وإن كان هدفها رمي العصا أمام الراعي للتهرب فهذا مرفوض جملاً وتفصيلاً.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة اسماعيل هنية قد تلقى مؤخراً اتصالاً من رئيس وفد حركة فتح للمصالحة عزام الاحمد وعضو اللجنة، رحب خلالها هنية بالزيارة دون أن يتم تحديد موعدٍ لها. فيما رفض القيادي في حركة حماس د. محمود الزهار استخدام حركة فتح المصالحة الوطنية كورقة ضغط على الاحتلال "الإسرائيلي" من أجل إنجاح مسيرة التسوية، مؤكدًا أن "حركته ليست لعبة وورقة مقابل خيار المفاوضات". مرحباً بوفد فتح المتوقع زيارته لقطاع غزة في الأيام المقبلة لبحث ملف المصالحة، مطالباً بتنفيذ ما تم اتفاق عليه في اتفاق القاهرة قبل سنوات.

انشر عبر