شريط الأخبار

"الزهار " يرحب بوفد "فتح" الذي سيزور غزة ويطالب بتنفيذ اتفاق القاهرة

09:53 - 08 تشرين أول / أبريل 2014

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

رفض عضو المكتب السياسي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار استخدام حركة فتح المصالحة الوطنية كورقة ضغط على الاحتلال الإسرائيلي من أجل إنجاح مسيرة التسوية، مؤكدًا أن "حركته ليست لعبة وورقة مقابل خيار المفاوضات".
وانتقد الزهار خلال ندوة سياسية عقدت في مدينة غزة الثلاثاء، موقف فتح في الإقبال على طاولة المصالحة كلما اقربت الفشل في جولات المفاوضات، مشيرا إلى أن المواطنين في شطري الوطن يرحبون بالمصالحة على أسس وطنية عادلة.
ورحب بوفد فتح المتوقع زيارته لقطاع غزة في الأيام المقبلة لبحث ملف المصالحة، مطالباً بتنفيذ ما تم اتفاق عليه في اتفاق القاهرة قبل سنوات.
وفي سياق أخر، شدد الزهار على أن "كل ما يقال تجاه غزة من قبل مصر ليس له أي دليل، وإنما هي فبركات إعلامية وتهم غير مقبولة والمستفيد الوحيد منها فقط هو الاحتلال الإسرائيلي" .
وقال: "من اتهمنا بالإرهاب والتخابر هو من كان يتواصل وينسق مع حماس في الماضي"، مشيرا إلى أنه "لا يوجد لدى مصر أي دليل كي تحاصرنا وتضيق الخناق على غزة، والذي يحاصرنا فعلاً هو الاحتلال الصهيوني".
وحول تهديدات الاحتلال لغزة، أكد الزهار أن "المقاومة الفلسطينية ستوجع الكيان الصهيوني في حال فكر بشن أي عدوان جديد على غزة" .
وقال إن "المقاومة ستفاجئ الإسرائيلي كما كان في العدوان الأخير، وستدافع غزة عن نفسها، وإن أراد العدو معرفة ما لدينا من أسلحة فليتجرأ على شن عدوان تجاه غزة".

انشر عبر