شريط الأخبار

عودة الهدور لمخيم المية ومية بلبنان بعد مقتل تسعة

10:22 - 08 تموز / أبريل 2014

بيروت - فلسطين اليوم

عاد الهدوء إلى مخيم المية ومية للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان بعد مقتل تسعة أشخاص وإصابة عشرة آخرين في اشتباكات جرت في وقت سابق أمس الاثنين.

وتمكن الجيش اللبناني من قطع الطرق المؤدية إلى المخيم ومنع الدخول إليه، بينما قامت لجنة المتابعة في المخيم بإجراءات لتهدئة الوضع.

وجرت الاشتباكات بين جماعة جمال سليمان التابعة لتنظيم أنصار الله المقرب من حزب الله من جهة، وأنصار أحمد رشيد من جهة ثانية، وهو من المحسوبين على القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان.

وأضافت مصادر أمنية أن أحمد رشيد وشخصا آخر يدعى محمد السوري قتلا في الاشتباك، في حين أصيب أربعة آخرون بينهم عنصر من حركة فتح تصادف مروره في المنطقة لدى وقوع الاشتباك في المخيم الواقع قرب مدينة صيدا في جنوبي لبنان.

وتحدثت مصادر طبية وأمنية في وقت سابق عن مقتل خمسة أشخاص فقط، إلا أن هذه الحصيلة ارتفعت في وقت لاحق لتصل لتسعة.

 

انشر عبر