شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلى يعزز من قواته على الحدود جنوب قطاع غزة

11:45 - 07 تشرين أول / أبريل 2014

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

دفع الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، بالعشرات من جنوده على الحدود الجنوبية الشرقية لقطاع غزة فى محيط منطقة النفق الذي أعلن عن اكتشافه فى 20 مارس الماضي، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والمروحية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية بأن أكثر من 50 جندياً إسرائيلياً وثلاث آليات عسكرية وصلوا إلى الحدود الإسرائيلية مع شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع والمروحية الإسرائيلية تزامن مع وصول العشرات من جنود الجيش الإسرائيلي إلى منطقة النفق على الحدود الجنوبية الشرقية للقطاع.

وتوقعت أن يعمل الجنود الإسرائيليين خلال ساعات الليل على زرع عبوات ناسفة داخل النفق تمهيداً لتفجيره في وقت لاحق.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الشهر الماضي عن اكتشاف نفق حفر من قرب الحدود الشرقية لجنوب قطاع غزة ويتوغل مئات الأمتار داخل الأراضي الإسرائيلية.

وقال الناطق باسم الجيش بيتر ليرنر إن "النفق يتوغل مئات الأمتار في الاراضي الاسرائيلية وبناءه كان بهدف تنفيذ هجوم ارهابي".

وأضاف أن "النفق بني على عمق "ستة إلى ثمانية امتار" واستخدمت في بنائه "قطع كبيرة من الأسمنت".وأقرت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة "حماس" بمسؤوليتها عن حفر النفق، الذي اكتشفه الجيش الإسرائيلي.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، في مؤتمر صحفي عقده في غزة، في وقت سبق الإعلان الرسمي الإسرائيلي عن اكتشاف النفق بساعات: إن " النفق الذي اكتشفه العدو، لم يأت جراء انجاز استخباراتي وأمني، بل انهار بسبب الأمطار، ولم يعد صالحا للعمل".

وأضاف أن "هذا النفق ليس حديثا، ولم يتم احباط عملية كما زعم العدو الإسرائيلي، بل هو نفق قديم، اكتشفه العدو جراء المنخفض الذي ضرب المنطقة قبل شهرين، وقام المجاهدون باصلاحه رغم استنفار العدو، الا ان المنخفض الثاني قبل أيام، جعله ينهار مجددا وأصبح غير صالح للعمل".

انشر عبر