شريط الأخبار

"دحلان" ينفي صلته بأحداث مخيم المية مية في لبنان

11:36 - 07 حزيران / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

اصدر مكتب القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي محمد دحلان بيانا أدان فيه بشدة استخدام العنف و السلاح في المخيمات الفلسطينية على الاراضي اللبنانية و بصورة خاصة ما حدث اليوم في مخيم المية مية و أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا .

وجاء في  البيان الذي وصل مراسلنا نسخة منه :  ' مرة اخرى يخرج علينا محمود عباس و جماعته بموجة جديدة من الاكاذيب من خلال الزج باسم  الأخ محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح و عضو المجلس التشريعي في احداث و مسائل لا شأن للقيادي دحلان بها لا من قريب و لا من بعيد

و اضاف البيان ' من الواضح ان عباس و جماعته لم يستفيدوا  من الدرس القاسي الذي كان عليهم ان يتعلموه بعد خطاب  الكذب و العار الشهير امام المجلس الثوري لحركة فتح و ما أعقب ذلك من بيانات تكذيب عديدة أصدرتها كل الشخصيات التي ذكر عباس أسمائهم او استند الى أقوالهم ، و ها هي مدرسة احتراف الكذب تمارس هواياتها مجددا و لكن هذه المرة في ظل مأساة دموية أزهقت أرواح فلسطينيين ، فبدلا من ان تتحمل هذه القيادة مسؤوليتها لتفحص منبع الفتنة و التصدي لها ، ها هي تلجأ الى الكذب و التضليل و حرف الحقائق '

و اكد البيان ' عدم وجود أية صلة او معرفة او عمل بين القيادي محمد دحلان او اي من زملائه مع الضحايا الذين سقطوا اليوم او مع الجهة التي ينتمون اليها ،  و لدينا من الشجاعة الوطنية و الأخلاقية ما يؤهلنا لمواجهة مسؤولياتنا مهما كانت صعبة و قاسية ، و ليس كما يكذب الجبناء والمرجفين.

و ختم البيان ' في الوقت الذي نتوجه  فيه بالعزاء الحار  لعائلات الضحايا ، فإننا ندعو فصائل العمل الوطني و اللجنة الشعبية في مخيم المية مية لتهدئة الأوضاع و تطويق تداعياتها والعمل على وأد الفتنة أي كان مصدرها و تجنيب مخيمات شعبنا مثل هذه المآسي ، و للحفاظ على علاقات الأخوة و الشراكة الصادقة مع الشعب اللبناني و مؤسسات الدولة اللبنانية."

انشر عبر