شريط الأخبار

معركة العقول بدأت.. هكرز فلسطينيون وعرب يهاجمون مواقع صهيونية

08:30 - 07 حزيران / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اشتعلت حرب العقول الليلة الماضية، على الموقع الصهيونية بعد أن تمكنت مجموعة الهاكرز المعروفة بـ "أنونيموس" مهاجمة مئات المواقع الإلكترونية "الإسرائيلية" في إطار ما سمي بـ "OpIsrael".

وكانت صحيفة معاريف قد ذكرت، أن جهاز الشاباك "الإسرائيلي" الشاباك يبحث منذ أشهر عن قراصنة  للعمل في صفوف جهاز الشاباك وذلك لحماية وصد الهجمات الالكترونية لخرق مواقع البني التحتية في "إسرائيل".

ووفقاً لمعاريف فـ"إسرائيل" في إطار حرب العقول تستعد لمواجهة هجمة الكترونية هذا الأسبوع من قبل مجموعات هاكرز مما يطلقون على أنفسهم " انينيموس" سيحاولون خرق مواقع "اسرائيلية" على شبكة الانترنت اليوم.

وقد أكدت مجموعة الهاكرز عن استهدافها لآلاف حسابات بريد الكتروني وهواتف حكومية صهيونية، بالإضافة لاختراق 43 ألف راوتر ومودم في إسرائيل، حيث استطاع الهكرز مهاجمة موقع صحيفة "هآرتس" لبعض الوقت قبل أن يعود للعمل، كما تم إيقاف موقع سلطة الطيران "الإسرائيلية" لبعض الوقت.

ومن بين المواقع التي تضررت موقع المؤتمرات الطبية في إسرائيل حيث لا زال معطلاً حتى الآن وكتب فيه "تهانينا لإسرائيل ، لقد تورطت مع الأشخاص الخطأ ، سنتعامل مع كل حادث مقتل فلسطيني آخر كهجوم شخصي علينا وسنرد على ذلك بسرعة وبدون إنذار".

كما تم استهداف موقع وزارة التعليم الإسرائيلية ومواقع حكومية أخرى حيث لا زالت مشلولة حتى الآن.

وذكرت القناة العبرية الثانية أن غالبية الهجمات من نوع "منع الوصول" حيث يقوم الهاكرز بخلق ضغط على الموقع للحد من الدخول إليه.

يُشار، إلى أن "إسرائيل" وأجهزتها الأمنية بدأت بالاستعداد خلال الأيام الماضية لهذا الهجوم حيث تم رفع حالة التأهب وأصدرت أوامرها للعاملين فيها بعدم فتح الايميلات وتبديل كلمات المرور.

جددت مجموعة قراصنة الإنترنت المعروفة باسم “أنونيموس” Anonymous تهديداتها بشن هجمة شاملة على "إسرائيل" كالتي شنتها العام الماضي، وذلك في السابع من نيسان/أبريل المقبل.

وظهر عدد من عناصر المجموعة في مقطع فيديو نُشر على موقع مشاركة الفيديو “يوتيوب” مؤخرًا، وقالوا فيه، “نحن الأنونيموس المجهولون، سنعود إليكم مجددًا لشن مزيدٍ من الأهداف ضدكم أيها الإسرائيليون لاستمراركم في قتل الأبرياء.”

وأضافوا “لن نقف مكتوفي الأيدي وأنتم تستمرون بأعمال القمع ضد الفلسطينيين. فلن نسمح لكم اليوم بمهاجمة دولةٍ مستقلة عبر حملات الكذب والخداع الذي تمارسونها، وسنستمر بالدفاع عن الأبرياء عبر الهجوم على مواقعكم الحكومية وإحباط خوادم المنظومة الإلكترونية الخاصة بكم، عدا عن سرقة البطاقات الائتمانية والحسابات المصرفية.”

وحددت “أنونيموس” موعد الهجمة المرتقبة في السابع من نيسان/أبريل المقبل، وهو يصادف نفس اليوم الذي قامت فيه بهجمة العام الماضي، والتي نتج عنها اختراق مواقع حكومية إسرائيلية ومواقع بارزة لجامعات ومؤسسات مصرفية وتجارية، فضلًا عن الآلاف من الصفحات الإسرائيلية على شبكات التواصل الإجتماعي.

وحملت الهجمة الإلكترونية التي شنتها المجموعة العام الفائت اسم “عملية إسرائيل” #OptIsrael، والتي جاءت دعمًا للقضية الفلسطينية، ووصفت من قبل وسائل الإعلام المحلية بأنها الأكبر ضد الكيان.

 

انشر عبر