شريط الأخبار

"هآرتس": أمريكا ستنتهج سياسة "الإهمام الناعم" حال انهيار المفاوضات

07:25 - 06 تموز / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

توقعت صحيفة اسرائيلية، أن تنأى الإدارة الأمريكية بنفسها عن رعاية المفاوضات، وتنتهج سياسة "الإهمال الناعم"، حال انهارت المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية.
وقالت صحيفة صحيفة /هآرتس/ العبرية، في عددها الصادر اليوم الأحد (6|4)، إن الجهود الإسرائيلية لتحميل الفلسطينيين مسؤولية فشل المحادثات "لن تجد أذنا صاغية إلا في كندا"، مشيرة إلى أن "الإدارة الامريكية على قناعة بأن سياسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هي السبب الأساسي لفشل المفاوضات".
واستذكرت الصحيفة ما نقله الصحفي الأمريكي بتير باينريت عن مسؤولين أمريكيين، في مقال نشره بعد شهر من فوز أوباما بولاية ثانية، قولهم "إن الإدارة الأمريكية ستنأى بنفسها عن عملية السلام، وتنتهج سياسة الإهمال الناعم، لتجنب الصراع مع نتنياهو".
وتضيف الصحيفة، أنه "رغم تصريح الإدارة الأمريكية علنا بتحميل الطرفين مسؤولية انهيار المفاوضات، إلا أنها في جلساتها المغلقة، تحمل المسؤولية لرئيس الوزراء نتنياهو، متهمة إياه بنكث تعهده لتحرير الأسرى الفلسطينيين، وبهوس البناء الاستيطاني خلال عملية المفاوضات، وكذلك عدم استعداده لعرض خارطة تبين حدود الدولة الفلسطينية، وبحث ملف القدس.
وحذرت الصحيفة من أنه "إذا كان الأمريكيون يفكرون على هذا النحو، فليس من الصعب التكهن باتجاه المزاج الأوروبي"، مشيرة إلى أن "تداعيات كل ذلك، سيكون كارثيًا على إسرائيل".
وتضيف الصحيفة "وإذا ما نأى الأمريكيون بأنفسهم عن التعاطي مع عملية السلام، لن يكون الإهمال ناعما على إسرائيل، بخلاف ما يحاول نتنياهو وكبار مساعديه الترويج له للاستهلاك الداخلي"، وأنه "لا أحد عدا رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر سيتهم الفلسطينيين بالمسؤولية عن فشل عملية التسوية"، بحسب ما جاء في الصحيفة.

انشر عبر