شريط الأخبار

محكمة فلسطينية تقرر الإفراج عن القيادي في "حماس" أبو عون بكفالة

07:16 - 06 حزيران / أبريل 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قررت محكمة فلسطينية في مدينة جنين الواقعة بشمال الضفة الغربية، اليوم الأحد (6|4)، الإفراج عن القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ نزيه أبو عون بكفالة مالية، وذلك بعد أسبوعين من اعتقاله على يد جهاز الأمن الوقائي.
وقالت المحاميان مازن أبو عون ويوسف سليمان، اللذان يتابعان ملف الشيخ أبو عون، إن محكمة البداية قد نظرت بالاستئناف المقدم لها على قرار محكمة الصلح الذي يطالب بتمديد الشيخ أبو عون لفترة زمنية أخرى على ذمة التحقيق، وبعد المداولات وافقت المحكمة المكونة من ثلاثة قضاء الإفراج عنه بكفالة عدلية قيمتها خمسة آلاف دينار، "إلى حين النظر في القضية حيث يتوقع الإفراج عن أبو عون يوم غد الإثنين".
من جانبها؛ طالب الوزير السابق وصفي قبها السلطة وأجهزتها الأمنية "النأي بنفسها عن ملاحقة المجاهدين والمناضلين تحت ذرائع واهية"، مرحبًا بقرار الإفراج، ومعتبرًا في الوقت ذاته أن احتجاز الشيخ أبو عون "تجاوز لكل الأعراف".
وأشار قبها إلى أن التهم المنسوبة للشيخ أبو عون بـ "إثارة النعرات المذهبية وإطالة اللسان على المقامات العليا"؛ تعكس ما أسماه "حالة الظلم والاستبداد التي تعيشها الضفة، حيث تُستخدم هذه التهم كفزاعة من أجل تكميم الأفواه ومنع الأصوات الحرة من الانتصار للمظلومين وفضح ممارسات المسؤولين، بالإضافة لتوفير غطاء قانوني للتغول الأمني".
وأكد قبها على أن فرض كفالة مالية عالية وصلت قيمتها لخمسة آلاف دينار، "إنما هي إجراءات لها انعكاسات خطيرة، حيث أن الشيخ نزيه أبو عون أسير محرر مناضل أمضى 17 عام في سجون الاحتلال، وهو شخصية وطنية واعتبارية وسياسية والتي لها رأيها وموقفها في كل ما يجري في الساحة الفلسطينية".

انشر عبر