شريط الأخبار

بينت: لولا "إسرائيل" على عباس لسيطرة حماس والجهاد على رام الله‏

10:15 - 06 كانون أول / أبريل 2014

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم


قال ما يمسى بوزير الاقتصاد الصهيوني نفتالي بينت: "لولا "إسرائيل" على الرئيس محمود عباس لسيطرة حركتي حماس والجهاد الإسلامي على مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

وأضاف بينت، خلال كلمة له في جلسة الحكومة الصهيونية: "السلطة الفلسطينية قائمة بفضلنا  وبفضل الأموال التي نحولها لها فلولا الأمن الذي نزوده للسلطة الفلسطينية لأطاحت حركتي حماس والجهاد الإسلامي بعباس وسيطرتا على رام الله".

وتساءل بينت مستغرباً لماذا "إسرائيل" تخاف من توجه السلطة الفلسطينية لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وحسب أقواله: فإن توجه لاهاي فهذا أمر ليس مخيف  فعلى قادة "إسرائيل" التوقف عن الخوف من خطوة الفلسطينيين تلك فعلى "إسرائيل" ومنظمات مستقلة أن تبادر لتقدم دعاوي ضد السلطة الفلسطينية بتهمة ارتكاب جرائم حرب عندما تطلق من غزة آلاف الصواريخ نحو جنوبي "إسرائيل" فرئيس السلطة محمود عباس شهرياً يحول رواتب للمتقاعدين والمقاومين.

كما قال: "القيادة الفلسطينية في رام الله ستقول نحن لا نطلق صواريخ بل حماس  ولكن حماس هي حركة سياسية تعمل تحت مظلة منظمة التحرير في قطاع غزة

وتابع: آن الأوان لوقف الابتزاز الفلسطيني فمن سيلحق به الضرر في توجه لمحكمة لاهاي هم الفلسطينيين أنفسهم وليس نحن.

أما الوزير الصهيوني يسرائيل كاتس قال: "بكل سهولة أبو مازن بصق في وجهنا فعلي الفلسطينيين أن يدركوا بان هناك ثمنا لكسر قواعد اللعبة".

انشر عبر