شريط الأخبار

سرايا القدس: خيارات المقاومة مفتوحة وبحاجة إلى تنسيق و توقعات بتصعيد كبير

02:06 - 05 حزيران / أبريل 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكد أبو احمد الناطق باسم سرايا القدس ان معركة جنين تأتي علينا هذة الأيام في ظل تصعيد صهيوني , وقصف لعدة مناطق بغزة , حيث استخدم الاحتلال قبل 12 عاماً في مخيم جنين اعتى آلياته , الا ان المقاومة لقنت المحتل درساً لن ينساه.

وبين ابو احمد  خلال حديث خاص لـ"فلسطين اليوم"ان معركة جنين , كانت ملحمة بكل معنى الكلمة من ابطال ومقاومي سرايا القدس وفصائل المقاومة الاخرى , حيث كسرت بصمودهم وتكتيكاتهم العسكرية وقوة إرادتهم عنجهية الاحتلال , الذي يتغنى بعتاده وقوته .  

وقال أبو أحمد ان مخيمات الضفة شكلت ولا زالت عنصراً مرعباً للاحتلال واكبر برهان على ذلك المسيرات والمظاهرات, التي خرجت ابتهاجاً بفشل المفاوضات مع المحتل , ناهيك عن اشكال المقاومة المختلفة مع المحتل.

وبين أبو احمد ,ان عملية "كسرت الصمت" التي قامت بها الجهاد الإسلامي مؤخراً ضد المحتل والتي أطلقت خلالها العديد من الصواريخ , ألقت بظلالها على المقاومة في غزة والضفة ووجدت تأييداً عارماً في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد صمت طويل على تجاوزات الاحتلال ضد ابناء شعبنا سواء في اجتياحات يومية أو اغتيالات في الضفة المحتلة.

توقع ابو احمد ان تشهد الضفة المحتلة وخاصة بعد فشل المفاوضات , لتصعيد عسكري صهيوني , يقابله مقاومة عنيفة في الضفة قد تتعدد اشكالها سواء بالعمليات الاستشهادية او العمليات الفردية على حواجز الاحتلال , داعيا الي ضرورة الاتفاق شعبيا وعسكريا للتصدي لاي عدوان قادم .

وأوضح ان الإحباط في مسار عملية السياسية قد يؤدي الي تفجير الامور , كون ان القوة لا يمكن ان ترد الا بالقوة , والمستقبل قد يحمل الكثير من المفاجئات للمحتل عكس ما يتوقع تماماً .

وتابع: كل الخيارات في الفترة المقبلة مفتوحة , وخاصة مع استمرار الانتهاكات الصهيونية في الضفة المحتلة, ومواصلة الغارات على غزة , مجدداً مطالبته بضرورة التنسيق بين كافة أجنحة المقاومة المسلحة .  

انشر عبر