شريط الأخبار

"الولايات المتحدة لم ترفع يديها والمفاوضات لم تنته"

12:00 - 05 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال مصدر في الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لم ترفع يديها في ما يتعلق بعملية السلام بالرغم من عدم تفاؤل وزير الخارجية جون كيري، مشيراً إلى أن الادارة الأميركية لا تنوي وقف المفاوضات، بل إجراء تقييم لإطار المفاوضات الحالية واتخاذ قرار بشأن الاتجاه الذي يتوجب السير فيه، منوها  إلى توقع الولايات المتحدة بحدوث تغيير في مواقف الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني يسمح بمواصلة المفاوضات.

وإفادت صحيفة "يديعوت احرونوت" التي نقلت النبأ في موقعها على الشبكة ، مساء اليوم الجمعة، ان كيري الذي سيعود من المغرب إلى واشنطن سيبحث مع الرئيس باراك أوباما الخطوات القادمة التي يفترض اتخاذها في هذا السياق، مشيرةً إلى مواصلة مارتن انديك الموجود في البلاد محادثات متواصلة مع طرفي التفاوض حيث التقى بعد ظهر اليوم مع مسؤولة ملف المفاوضات في الحكومة الاسرائيلية الوزيرة تسيبي لفني، علما ان المتحدث باسم البيت الاأيض، جوش ارنست، صرح أن الولايات المتحدة لا تستطيع فرض تسوية وغملاء حلول على الطرفين.  

وكانت نائبة المتحدثة بلسان الخارجية الأميركية، ميري هارب، قد قالت، في وقت سابق، إننا ما زلنا نجلس حول طاولة المفاوضات وإن الطرفين أبديا استعدادهما لمواصلة التزامهما بالمضي بالتفاوض، وذلك في محاولة منها لإيضاح التصريحات التي أدلى بها كيري في المغرب والتي عبرت عن إحباطه في ما يتعلق بالمفاوضات .

 

وأضافت هارب أنّ كيري لم يكن ساذجًا، بل كان واقعيًا بالنسبة للصعوبات، مذكرةً بالخطوات التي صدرت عن الطرفين والتي أضرت بالمفاوضات. وقالت هارب، إ كيري وانديك ورجال البيت الأبيض يعملون على اتخاذ القرار بشأن الوجهة التي يجب السير بها، معربةً عن أملها بأن يترجم الطرفان الاسرائيلي والفلسطيني رغبتهما في مواصلة المفاوضات إلى أفعال، محذرةً من أنه في حال لم يحدث ذلك ستجد المفاوضات نهايتها.

انشر عبر