شريط الأخبار

كنعان: الأقصى في خطر والقدس تتعرض لحملة استيطانية غير مسبوقة

07:45 - 04 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

شدد الأمين العام للجنة الملكية لشؤون القدس في الأردن عبد الله كنعان، اليوم الخميس، على أن مدينة القدس المحتلة تتعرض لاستيطان وتهويد خطير وغير مسبوق.

وقال كنعان، في مقابلة نشرتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، إن الاستيطان الإسرائيلي يستهدف كل ما هو إسلامي وعربي مسيحي في القدس المحتلة.

وتابع: إن الاعتداء الإسرائيلي على المسجد الأقصى يجيء يوميا ضمن سياسة ممنهجة مرسومة القصد منها فرض أمر واقع على العرب والمسلمين ضمن مساعيهم لتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا بين اليهود والمسلمين.

وأضاف كنعان: الإسرائيليون يحلمون بهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم مكانه، وتلك هي العقيدة التي تبنوها لتثبيت أقدامهم في فلسطين وكوسيلة يبررون فيها وجودهم على هذه الأرض الطاهرة المقدسة ولإقناع يهود العالم أن لهم مكانا مقدسا يجب أن يحجون إليه ويأتون إلى السكن بجانبه والإقامة حوله.

وأوضح أنه في ظل الانفلات والعدوان الإسرائيلي المتنامي مطلوب من المجتمع الدولي فرض عقوبات على الاحتلال وإلزامه بتطبيق قرارات الشرعية الدولية للانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية.

وأكد على ضرورة 'فرض عقوبات على إسرائيل وإلزامها بقرارات الشرعية الدولية'، مشددا على أن إجبار إسرائيل على ذلك يحفظ الأمن والسلم الدوليين.

وناشد كنعان جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ولجنة القدس إلى اتخاذ إجراءات جادة وعاجلة لدعم أهالي القدس.

كما طالب بإجراء اتصالات على جميع المستويات الدولية لإجبار إسرائيل للانصياع إلى قرارات الشرعية الدولية بما يتعلق بالقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي.

ودعا المجتمع الدولي إلى العمل الجاد لضمان قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مضيفا: إنه إذا ما تحقق ذلك فسوف يعم الأمن والسلام وستعيش الأجيال في اطمئنان.

وحث كنعان القوى الفلسطينية على إنهاء الانقسام وتوحيد الصفوف في مجابهة مخططات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأرض والمقدسات.

 

انشر عبر