شريط الأخبار

ما هي الشروط الفلسطينية الجديدة لتجديد المفاوضات؟

08:59 - 03 تموز / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مصادر فلسطينية إن صائب عريقات ومحمود العالول، وفي اجتماع لكوادر حركة فتح اليوم الخميس، تناولا الشروط الفلسطينية لتجديد المفاوضات، وعلى رأسها الاعتراف بحدود فلسطين على الأراضي التي احتلت عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وإطلاق سراح 1200 أسير، وتجميد الاستيطان في القدس ولم شمل 15 ألف فلسطيني واحترام السيادة الفلسطينية.

وفي المقابل أعلنت "اسرائيل" و بشكل رسمي أنها ترفض إطلاق سراح الأسرى بذريعة التوجه الفلسطيني للانضمام إلى المؤسسات الدولية.

وقال عريقات إن الوفد الفلسطيني طرح هذه الشروط خلال اللقاء الذي جمعه مع الوفد الإسرائيلي بواسطة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمدة 9 ساعات بالقدس.

وبحسب المصادر فإن عريقات والعالول أكدا في اجتماع مع كوادر بحركة فتح على أن خطوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التوجه إلى 15 منظمة دولية هي خطوة متواضعة من المطالبات والشروط الفلسطينية المقرر تنفيذها خلال الفترة المقبلة وفي حال العودة للمفاوضات مع الإسرائيليين.

وبحسب عريقات فإن معايير اختيار التوقيع على 15 اتفاقية من أصل 63 منظمة واتفاقية دولية ستوقع عليها فلسطين جاءت بعد دراسة شارك بها 27 قانونيا دوليا حيث جرى تقديم الطلب لسويسرا لأنها الراعي لاتفاقيات جنيف الأربع.

وأكد على أن قرار الانضمام إلى 15 منظمة دولية لا يحتاج إلى تصويت في الأمم المتحدة، وأنه في غضون أيام ستكون فلسطين عضوا فيها، مشيرا إلى أن فلسطين لديها 134 سفارة في العالم ستتحول إلى 134 سفارة لـ"دولة فلسطين" وستصبح لها حصانة الدولة.

وقال عريقات أيضا إن كيري أخبر الإسرائيليين "أن أبا مازن أخفق توقعاتكم وسينضم للمنظمات الدولية، وأوقف الانضمام لـ 48 منظمة متبقية مقابل الإفراج عن أسرى الدفعة الرابعة".

أما عن الشروط الفلسطينية الجديدة للاستمرار في المفاوضات فهي كالتالي:

أولا: رسالة مكتوبة من نتنياهو يعترف فيها بحدود فلسطين على أراضي عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية؛

ثانيا: إطلاق سراح 1200 أسير فلسطيني ممن وافق أولمرت على إطلاق سراحهم، من بينهم مروان البرغوثي واحمد سعادات وفؤاد الشوبكي؛

ثالثا: تنفيذ اتفاقية المعابر ورفع الحصار عن غزة؛

رابعا : عودة مبعدي كنيسة المهد؛

خامسا: إيقاف الاستيطان في القدس وغيرها، وفتح مؤسسات القدس التي أغلقتها إسرائيل؛.

سادسا: السماح بلمّ شمل 15000 فلسطيني بموطنة كاملة؛.

سابعا: عدم انتهاك دخول مناطق السلطة وتنفيذ الاعتقالات والاغتيالات ومنح سيطرة للسلطة على مناطق "سي".

وعلى صلة، قال العالول إن قائد المنطقة الوسطى الإسرائيلي تحدث مع أحد قيادة حركة فتح وطالب بإبعاد 10 من أسرى ما قبل أوسلو إلى غزة، إلا أن ذلك رفض لأن المطلوب التزام "إسرائيل" بتعهداتها بإطلاق سراح الأسرى جميعا كان شرطا من شروط العودة للمفاوضات والتي تنتهي مدتها يوم 29/04/2014 القادم.

انشر عبر