شريط الأخبار

ليفني تزعم ان خطوة عباس اوقفت عملية الافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى

07:38 - 03 تشرين أول / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

صرحت كبيرة المفاوضين الاسرائيليين تسيبي ليفني، الخميس، ان تل أبيب لن تفرج عن الدفعة الرابعة من الاسرى القدامى بدعوى سعى القيادة الفلسطينية للتوجه الى منظمات الامم المتحدة واتخاذها خطوات احادية الجانب.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقع على وثيقة للانضمام الى 15 منظمة ومعاهدة دولية لتعنت "اسرائيل" بالافراج عن الدفعة الرابعة والمكونة من 30 أسيرا واستخدامهم كورقة ابتزاز خاصة وان اسرائيل طالبت باطلاق سراح الجاسوس جوناثان بولارد من واشنطن اضافة الى مطلبها بتمديد المفاوضات للافراج عن الاسرى.

وادعت ليفني ان الحكومة الاسرائيلية كانت تعد اللمسات الاخيرة لاطلاق سراح الاسرى القدامى غير انها توقفت بسبب خطوة التوقيع الفلسطينية على الانضمام الى 15 منظمة في الامم المتحدة، بحسب صحيفة يديعوت احرنوت الاسرائيلية.

وربطت ليفني مصير الدفعة الرابعة من الاسرى بامتناع الجانب الفلسطيني عن اتخاذ خطوات احادية الجانب، وفقا لتعبيرها.

وقالت ان هذه الظروف الجديدة تحول دون الافراج عن الاسرى القدامى.

وكانت محادثات التسوية انطلقت برعاية اميركية في يوليو الماضي ضمن شروط كان ابرزها ان تستمر لمدة تسعة شهور وان تفرج اسرائيل عن 104 اسرى ما قبل اوسلو مقابل عدم الذهاب القيادة الفلسطينية الى المحافل الدولية.

انشر عبر