شريط الأخبار

أبو زهري يحمل عباس وفتح مسؤولية "التجرؤ الخطير" على حماس

12:27 - 03 تشرين أول / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس سامي أبو زهري إن حملة اعتقالات أجهزة السلطة في الضفة الغربية بحق عناصرها بلغت 144 حالة اعتقال سياسي خلال شهر مارس فقط، وفي مقدمتها القيادي نزيه أبو عون.

وأكد أبو زهري في مؤتمر صحفي عـُقد اليوم، أن  ما تقوم به أجهزة السلطة لم يعد مبرراً في ظل استمرار الجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني".

وأوضح في سياق حديثه أن حملات الاعتقال ما هي إلا "تسميم" لجهود المصالحة، و"تفريغ" لأي جهد يحقق ذلك، مطالباً بالإفراج الفوري عن القيادي أبو عون وكافة المعتقلين السياسيين.

وحمـّل الرئيس عباس و حركة فتح وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة لسياسة "التجرؤ الخطيرة" على حماس وعناصرها، مشيراً إلى أن تحقيق المصالحة الوطنية يحتاج إلى إرادة وطنية ينبثق عنها احترام الشراكة السياسية، ووقف المفاوضات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد أن حركته لن تعطي غطاء لأي اتفاق يهدف لتصفية القضية الفلسطينية، منوهًا في ذاته الوقت أن حركته لم تبلغ بشكل رسمي بزيارة وفد من حركة فتح إلى قطاع غزة.


انشر عبر