شريط الأخبار

الاحتلال يماطل بالإفراج عن رفات شهداء "الأرقام" بحجة تعثر المفاوضات

11:11 - 02 حزيران / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استنكرت "الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين"، اليوم الأربعاء، مماطلة سلطات الاحتلال في الإفراج عن رفات الشهداء المحتجزة في "مقابر الأرقام" الصهيونية.

وقال منسق الحملة سالم خلة، إن المحكمة الصهيونية العليا أصدرت في سبتمبر الماضي قراراً بالإفراج عن جثامين 38 شهيداً فلسطينياً، موضحاً أنه تم استخراجها وإخضاعها لفحص الحمض الوراثي "DNA" وتسليم 25 منها للجانب الفلسطيني خلال الفترة الماضية.

ولفت خلة إلى أن سلطات الاحتلال ما زالت تتحفظ على الجثامين المتبقية، بذريعة تعثر سير العملية التفاوضية بين الكيان وسلطة رام الله.

وأضاف: "بدلاً من أن تقوم سلطات الاحتلال بتسليم جثامين الشهداء دفعة واحدة لجأت إلى تجزئتها والمماطلة في الإفراج عنها"، مشيراً إلى الإجراءات الصهيونية تقوم على تجزئة المجزأ.

وبيّن خلة أن الاحتلال يهدف من خلال هذه الخطوة إلى إحراج الفلسطينيين وتعجيزهم ووضعهم في الزاوية، من خلال استخدام هذه القضية كورقة ضغط على القيادة لانتزاع تنازلات فيما يتعلق بالمفاوضات.

وأشار إلى أن الحملة الوطنية قد شرعت بالعديد من الخطوات للضغط على الاحتلال من أجل استكمال الإفراج عن هذه الدفعة، بما فيها التوجه إلى المحكمة الصهيونية العليا ومطالبتها بإصدار أمر قضائي لجيش الاحتلال لتنفيذ قراراتها السابقة بهذا الخصوص.

انشر عبر