شريط الأخبار

"الشاباك" يتهم 6 محامين من القدس بالعمل لصالح حماس والجهاد الإسلامي

05:23 - 02 تشرين أول / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن جهاز "الشاباك" الصهيوني أنه تمكن من اعتقال 6 محامين فلسطينيين من القدس المحتلة، يشتبه بقيامهم خلال فتره 3 سنوات ماضية على نقل رسائل مختلفة بين عناصر تابعة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في غزه وأسراهم داخل السجون الصهيونية مقابل تلقيهم مبلغا يتراوح ما بين 500-700 شيقل مقابل كل زيارة لأسير ونقل المعلومات.

وتم تمديد اعتقال المشتبهين في محكمة الصلح بالقدس لعدة مرات على التوالي، بهدف تقديم لوائح اتهام بحقهم خلال الأيام المقبلة، إضافة إلى طلب تمديد فترات الاعتقال حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية.

ويتهم الشاباك المحاميين الشقيقين مدحت العيساوي (41 عاما) وشيرين العيساوي (36 عاما) بفتح مكتب للمحاماة في بلدة العيساوية تحت اسم "مكتب القدس للمسائل القضائية" تم بواسطته الدفع لمحامين فلسطينيين من القدس مقابل زياراتهم لأسرى من حركتي حماس والجهاد بالسجون.

ويزعم "الشاباك" أن المحامين المشتبهين قاموا خلال الزيارات بعرض "قسيمة رسوم دفع" مطبوعة أمام الأسرى تتضمن برسائل مكتوبة من قبل قياديين بارزين في حماس، ومن ثم يعمل المحامون على تسجيل موقف الأسير بخصوص ما يعرض عليه ونقله إلى عناصر الحركة من خلال مكتب المحاماة، حيث يدعي "الشاباك" أنهم تمكنوا من تنفيذ هذا الأمر مستغلين حق "سرية المحامي – الزبون".

وجاء في بيان من الناطقة بلسان الشرطة الاحتلال الصهيونية أن القضايا التي أثيرت أمام الأسرى بواسطة "قسائم رسوم الدفع " تضمنت: الإدارة المالية للحركة، تنظيم إضرابات عن الطعام لكافة أسرى حماس في كافة السجون الصهيونية، نقل رسائل وإجابات بواسطة برامج بث بالتلفزيون الفلسطيني أو بالإذاعة الفلسطينية ذات الصلة، إضافة إلى قضايا تحديد هوية الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم ضمن صفقة "شاليط ".

وأضاف بيان شرطة الاحتلال أن شيرين العيساوي تم إبطال رخصتها بمزاولة المحاماة من قبل نقابة المحامين بزعم ارتكابها جرائم جنائية وأمنية مماثلة.

وخلال التحقيقات المستمرة مع المحامية العيساوي نفت كل الشبهات المنسوب إليها، مؤكدة على أنها تدرس للحصول على اللقب الثاني.

بينما أكد المحامي مدحت العيساوي (وهو أسير سابق) أن إدارة المكتب قانونية، وان الرسائل التي تمت بين الأسرى هي طلبات لرفع سلامات وطمأنينة لعائلاتهم ليس أكثر.

وتزعم شرطة الاحتلال أنها ضبطت خلال تفتيش 9 مكاتب محامين في القدس أجهزة كمبيوتر ومئات قسائم رسوم الدفع وإيصالات دفع وصل مجموعها حوالي مليون شيقل كان تم إحالتها خلال شهر 01.2014 حتى شهر 02.2014 من قبل حماس في غزة لمكتب "القدس " بالعيسوية.

واعتقلت شرطة الاحتلال 4 محامين آخرين مشتبهين الذين اعترفوا خلال التحقيقات بالعمل في مكتب القدس وبدورهم في زيارات وتحويل الرسائل.

ومن المقرر أن يتم خلال الأيام القريبة المقبلة تقديم لوائح اتهام ضد كافة المشتبهين تتضمن "القيام بنشاطات في إطار منظمة إرهابية، منع نشاطات استخدام ممتلكات لأهداف إرهابية، التأمر لتنفيذ جريمة إضافة إلى التواصل والتخابر مع عميل أجنبي".

انشر عبر