شريط الأخبار

يديعوت: البيت الأبيض ناقش قضية "بولارد" وأوباما لم يقرر بعد

08:58 - 02 حزيران / أبريل 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نقلت "يديعوت أحرنوت" في موقعها على الشبكة عن مصادر في البيت الأبيض تأكيدها، أن هناك مباحثات بشأن الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد، ولكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يتخذ أي قرار بعد.

في المقابل، وفي أعقاب إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن توقيعه على 15 ميثاقاً دولياً تهميداً لانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة، قال وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، في بروكسل بعد أن ألغى زياته للمنطقة، إنه "لا يوجد أي اتفاق بشأن أي أسير".

ونقل عن كيري قوله إن المواثيق التي وقع عليها أبو مازن للانضمام إليها ليست تابعة للأمم المتحدة. وفيما دعا طرفي المفاوضات، إسرائيل  والسلطة الفلسطينية إلى "ضبط النفس"، قال كيري إن أبو مازن تعهد أمامه بمواصلة المحادثات مع إسرائيل حتى نهاية نيسان/ ابريل.

كما نقل عنه قوله أيضا إنه "على الطرفين أن يقررا ماذا يريدان التوصل إليها، وأن الرئيس أوباما والإدارة الأمريكية يبذلون كل ما بوسعهم لتقديم المساعدة، ولكن ذلك مرتبط بجاهزية الطرفين للعمل".

وفي حديثه عن الأسرى قال كيري إنه لم يتم بعد التوصل إلى اتفاق بشأن أي أسير. وبحسبه فإنه على الحكومة الإسرائيلية أن تقرر بشأن إطلاق سراح أي أسير. ولم يتفوه كيري باسم بولارد ولكنه أشار إلى ما أسماه "الجاسوس الإسرائيلي".

إلى ذلك، نقلت "يديعوت أحرونوت" عن مصدر وصفته بـ"المطلع على ما يدور في السلطة الفلسطينية" قوله إن عدم إطلاق سراح الأسرى في الدفعة الرابعة دفعت الفلسطينيين إلى السعي نحو الانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة، ما يعني أنه لن يتم تمديد المفاوضات.

يذكر أن أنباء ترددت مؤخرا حول إمكانية إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي بولادر مقابل إطلاق سراح 400 أسير فلسطيني، وإطلاق سراح أسرى ما قبل أوسلو الذين كان يفترض أن يطلق سراحهم في الدفعة الرابعة.

من جهتها نقلت "رويترز" عن المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني قوله يوم أمس، الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يتخذ قرارا بالإفراج عن جاسوس اسرائيل المدان جوناثان بولارد.

 وقال كارني "جوناثان بولارد أدين بالتجسس وهو يمضي عقوبته". وأضاف "ليس عندي أي جديد آخر لتقديمه لكم بشأن وضع بولارد. من الواضح أن هناك أمورا كثيرة تحدث في ذلك المجال ولن أستبق المناقشات الجارية".

انشر عبر