شريط الأخبار

الشعبية ترحب بقرار الرئيس عباس الانضمام للمؤسسات الدولية

10:49 - 01 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقرار الرئيس محمود عباس بالتوجه إلى الأمم المتحدة والانضمام إلى مؤسساتها بعد فشل المفاوضات ورفض الاحتلال الإفراج عن الدفعة الأخيرة من الأسرى القدامى.

واعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة كايد الغول في تصريح صحفي مكتوب، الخطوة بأنها في الاتجاه الصحيح، داعيا لاستكمالها بخطوات أخرى للتأكيد على حقنا بالانضمام الكامل للأمم المتحدة.

وطالب بتطوير الموقف الرسمي الفلسطيني بعدم الاستجابة للضغوطات الأمريكية المتوقعة وعدم تمديد المفاوضات ومغادرتها نهائيا.

وقال الغول: "الأولوية يجب أن تكون لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة على أساس شراكة وطنية فعلية وبرنامج سياسي كفاحي يفتح كل خيارات المقاومة الشاملة للاحتلال".

ووصف قرار الرئاسة بالتوقيع على وثائق للانضمام إلى 15 معاهدة دولية بأنه يحمل في طياته إمكانات التحدي للإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال، مؤكدا أن الوحدة هي العامل الرئيسي والأقوى لمواجهة أي ضغوطات أمريكية أو إسرائيلية.

وكان الرئيس عباس وقع اليوم على وثائق للانضمام إلى 15 معاهدة دولية في خطوة قال إنها جاءت ردا على تنصل الكيان "الإسرائيلي" من استكمال دفعات الإفراج عن قدامى الأسرى بإطلاق سراح الدفعة الرابعة.

انشر عبر