شريط الأخبار

مسؤول إسرائيلي: عباس خلط أوراق نتانياهو

10:11 - 01 تموز / أبريل 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أثار قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس الليلة بالتوجه لمنظمات دولية بعد مماطلة الحكومة الإسرائيلية بالإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى ردود أفعال متباينة في الحلبة السياسية الإسرائيلية.

وقال مسؤول إسرائيلي مطلع على الأوضاع لدى السلطة الفلسطينية، إن "أبو مازن خلط الأوراق أمام نتنياهو بخطوته هذه".

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه لموقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن "عدم الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى أوصل الفلسطينيين إلى التوجه للمنظمات الدولية"، منوهًا إلى أن معنى خطوة أبو مازن الأخيرة هو عدم تمديد المفاوضات الحالية.

بدوره، اتهم نائب وزير الحرب الصهيوني داني دنون رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتشجيع عباس على تصليب مواقفه عبر إظهار الضعف الإسرائيلي أمامه ولذلك فقد رفع سقف مطالبه.

وأضاف دنون أنه "وبعد أن تلقى أبو مازن موافقة إسرائيل على الإفراج عن ال 400 أسير وتجميد الاستيطان طاب اليوم بالإفراج عن مروان البرغوثي وهذه رده على تنازلات نتنياهو".

وعقب مصدر أمريكي هذه الليلة على قرار السلطة بالتوجه إلى 15 منظمة دولية أن الولايات المتحدة ترفض الخطوات أحادية الجانب ومع ذلك فقد عبر المصدر الأمريكي عن ثقته "بإمكانية وقف هكذا خطوة فيما بعد".

انشر عبر