شريط الأخبار

بمشاركة الرابطة الاسلامية

الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين تنظم وقفة تضامنية في ذكرى يوم الأرض

01:12 - 01 تموز / أبريل 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين وقفة تضامنية في ذكرى يوم الأرض أمام مقر المندوب السامي في مدينة غزة بحضور القيادي في حركة الجهاد الإسلامي  الشيخ خالد البطش وعدد من الهيئة الإدارية للرابطة الاسلامية في قطاع غزة وسط حشد شبابي كبير .

من جهته أكد الشيخ خالد البطش خلال كلمته على ملكية الأرض الفلسطينية بأكملها من بحرها إلى نهرها مؤكدا أن شعب فلسطين لن يقدم تنازلات عن أرضه ومقدساته وأن شعبنا نجح على مدار التاريخ في مواجهة وكيد أعدائنا المغتصبين لأرضنا وأن أرضنا لن تكون مريقا للغزاة الطامعين .

وأشار البطش إلى أن زراعة أشجار البرتقال والزيتون دلالة على البقاء والحرية والعدالة والتصدي والاستقامة وعدم القبول بالظلم مبينا أن لا يمكن للاحتلال الصهيوني  أن يكون شريكا في أرضنا وعلى أرضنا رافضين كل المحاولات التفاوضية المباشرة وغير المباشرة مع المحتل على أرضنا  لأنها تقوم على موازين القوة لا على موازين الحقوق وأننا كفلسطينيين لا يمكن لنا الاعتراف بإسرائيل .

وطالب البطش الدول العربية بالوقوف جانبا لقضية الأرض الفلسطينية  ودعم حق العودة وتحقيق المصير لفلسطين .

وشكر البطش الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين في كافة انحاء العالم مثمنا بدور المقاومة في مواجهة الاحتلال كما توجه بالشكر لكل من يقف لعدالة قضيتنا مؤمنا بقضية فلسطين .

من جهته أكد الأستاذ خميس الهيثم عضو الهيئة الإدارية للرابطة الإسلامية في قطاع غزة على أهمية هذا اليوم في مواجهة الاستيطان الذي يبتلع أراضينا الفلسطينية مشيرا إلى أن فلسطين كلها ستبقى فلسطين التاريخية من بحرها إلى نهرها.

ووجه الهيثم عدة رسائل إلى شعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات إلى التمسك بالصبر والثبات حتى نيل الحقوق كاملة .

 كما وجه رسالة للشباب الفلسطيني  بالاستعداد للمعركة القادمة مع العدو  فهي معركة أدمغة بامتياز .

ونوه للأمة العربية والإسلامية أن يصححوا مسارهم وأن يعيدوا البوصلة إلى فلسطين وأن يضعوا خلافاتهم الهامشية جانبا وأن يهتموا بقضيتنا المركزية .وأكد أننا باقون كبقاء الزعتر والزيتون .

وفي الختام شكرت الرابطة الاسلامية الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين لما لها دور بإبراز قضيتنا الفلسطينية .

 

 

انشر عبر