شريط الأخبار

"السلطة" تقرر التوجه للأمم المتحدة والشروع في المصالحة وعدم تمديد المفاوضات

11:50 - 31 تشرين أول / مارس 2014

رام الله - وكالات - فلسطين اليوم

اتفقت قيادة السلطة الفلسطينية، مساء الاثنين، على تنفيذ ثلاثة نقاط تعتبر مصيرية بمستقبل المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي، ابرزها التوجه الى مؤسسات الامم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطين.
وكشف النائب د. مصطفى البرغوثي أن اجتماع الرئيس محمود عباس مع اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وقيادات الفصائل الفلسطينية في رام الله، مساء اليوم، اسفر عن الاتفاق على ثلاثة نقاط، تتمثل بالتوجه إلى مؤسسات الامم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطين في حال لم تتخذ الحكومة الاسرائيلية قرارا بالافراج عن الدفعة الرابعة من الاسرى بالكامل ودون تميز.
وأضاف البرغوثي أن النقطة الثانية تتمثل بعدم الموافقة على تمديد المفاوضات دون وقف كامل للانشطة الاستيطانية بما فيها عطاءات البناء الاستطياني.
وفيما يتعلق بالنقطة الثالثة، قال البرغوثي إنه تقرر ارسال وفد مكون من خمسة اشخاص للتوجه للتحدث مع حماس من أجل ايجاد مخرج للمصالحة الوطنية.
وأكد البرغوثي أن القيادة ستستكمل اجتماعها يوم غد لبحث آخر مستجدات عملية السلام، ونتائج اجتماع وزير الخارجية الامريكي جون كيري بالرئيس محمود عباس.
وعقد وزير الخارجية الامريكي جون كيري اجتماعا مع الرئيس محمود عباس في رام الله التي وصلها مساء اليوم بصورة مفاجئة في اطار المساعي الامريكية لراب الصدع بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.
وكان كيري قد التقى قبل ذلك في القدس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وكانت اسرائيل قد اوقفت تنفيذ قرار الافراج عن الدفعة الرابعة من اسرى ما قبل اوسلو، لزيادة الضغوطات الاسرائيلية والامريكية على القيادة الفلسطينية لتمديد المفاوضات التي ستنتهي حسب ما كان مقرر لها مسبقا في 29 نيسان.

انشر عبر