شريط الأخبار

مستوطنون يعتدون على مقدسيين خلال مسيرة استفزازية بالقدس

10:02 - 31 حزيران / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتدى مستوطنون بمساعدة جنود الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الاثنين، على مواطنين مقدسيين، خلال مسيرة استفزازية جاب خلالها المستوطنون القدس القديمة.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن مجموعات من المستوطنين ويهود، خرجوا في مسيرة استفزازية اخترقت البلدة القديمة بالقدس المحتلة، لمناسبة ما يسمى شهر نيسان العبري، تخللها اعتداءات بالأيدي على مواطنين مقدسيين بمساندة قوات الاحتلال التي انتشرت بكثافة في القدس القديمة لتوفير الحماية للمستوطنين.

وحسب التقويم العبري لعام 5774 ، فإن اليوم هو أول أيام شهر نيسان العبري، الذي يحتوي في وسطه أهم الأعياد التلمودية عند اليهود وهو عيد الفصح التلمودي.

وأضافت المصادر، أن مستوطنين تجمعوا في باحة حائط البراق، ومارسوا طقوسا صاخبة قبل أن ينطلقوا بالمسيرة التلمودية حول بوابات الأقصى، بمحاذاة السور الغربي باتجاه شارع الواد الرئيسي.

وقال: "إن المستوطنين توقفوا قُبالة كل باب من بوابات المسجد الأقصى وشكلوا حلقات راقصة بأصوات صاخبة وسط كلمات وألفاظ عنصرية في إطار ما يسمى 'تراتيل غنائية'، في حين أطلق 'الحاخامات' صرخات 'الشوفار التلمودي' أمام بوابات المسجد الأقصى المبارك، كما صاحب المسيرة مكبرات صوت وموسيقى غنائية تمجّد المعبد المزعوم وتتمنى عودته مكان المسجد الأقصى.

وأشارت، إلى أن المستوطنين نظموا عند باب الأسباط رقصات خاصة رفعوا خلالها أعلام الهيكل المزعوم، وأُلقيت كلمات حثّت جمهور المستوطنين على المشاركة في اقتحامات المسجد الأقصى، خاصة في عيد الفصح العبري منتصف نيسان المقبل، كخطوة هامة لإعادة بناء الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك.

انشر عبر