شريط الأخبار

مدفيديف يعلن وزارة جديدة لشؤون القرم... وكييف تحتج

09:41 - 31 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نددت أوكرانيا بزيارة رئيس الحكومة الروسية ديمتري ميدفيديف إلى القرم، التي أعلن فيها "إنشاء وزارة جديدة لشؤون القرم".

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية للصحافيين: "عبرنا في مذكرة إلى الاتحاد الروسي عن احتجاج شديد وقلنا إن زيارة شخص مسؤول إلى أراضي دولة أخرى من دون موافقة أولية هي انتهاك فظ لقواعد المجتمع الدولي".

ونقلت وسائل إعلام روسية عن ميدفيديف قوله في جلسة للحكومة الروسية جرت اليوم في مدينة سيمفروبول في شبه جزيرة القرم، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقّع مرسومين أحدهما حول إنشاء وزارة لشؤون القرم، والثاني حول تعيين أوليغ سافيلييف، في منصب وزير شؤون القرم.

وذكر أنه "سيتم إنشاء جامعة فيدرالية جديدة في شبه جزيرة القرم"، مضيفاً: "نحن معنيون بوجود الجامعات الروسية المعاصرة والقوية هنا، لذلك أعتبر من الضروري إنشاء جامعة فيدرالية جديدة في القرم على قاعدة الجامعات الرئيسية الموجودة".

إلى ذلك، قال ميدفيديف إنه "من الضروري حل كل المسائل الخاصة بتنظيم كل أجهزة الأمن في شبه الجزيرة بأسرع وقت ممكن، ويرتبط ذلك بشكل مباشر بضمان الأمن والنظام في القرم ومكافحة العمليات العدوانية من جانب القوميين والمتطرفين".

وذكر أن "ميناء كيرتش الواقع شرق القرم، سيصبح واحداً من أهم الموانئ الروسية على البحر الأسود"، مشيراً إلى أن "روسيا ستتخذ إجراءات لتطوير هذا الميناء وتحويله إلى واحد من الموانئ الرئيسية لروسيا على البحر الأسود".

ووصل مدفيديف إلى القرم في زيارة مخصصة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في شبه الجزيرة الواقعة جنوب أوكرانيا، ليصبح أول مسؤول روسي يزور المنطقة منذ إلحاقها بالاتحاد الروسي.

وكتب مدفيديف في تغريدة على تويتر: "أنا في سيمفروبول، الحكومة ستناقش اليوم تنمية القرم".

ويعقد ميدفيديف خلال زيارته اجتماعاً بمشاركة وزراء من الحكومة الفيدرالية والسلطات المحلية لبحث سبل تطوير هذه المنطقة.

وتنوي الحكومة الروسية، بناءً على هذه الزيارة، وضع خطة عمل لتطوير القرم حتى العام 2020، كما تدرس الحكومة الروسية إمكانية تحويلها إلى منطقة اقتصادية ذات وضع خاص.

وتأتي زيارة ميدفيديف إثر لقاء مع الرئيس فلاديمير بوتين، أكد فيه الأخير ثقته بأن "القرم ستتحول إلى منطقة ذات اكتفاء ذاتي في حال تمّت إدارة اقتصاد الإقليم بطريقة صحيحة".

وكانت جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول وقعتا في 18 آذار (مارس) مع موسكو، اتفاقية انضمام إلى جمهورية روسيا الاتحادية بناء على استفتاء شعبي حظي بتأييد نحو 97% من السكان المحليين.

وسيزور رئيس الوزراء الذي يرافقه مسؤولون عدة بينهم نائبه الأول ايغو شوفالوف مدينة سيباستوبول حيث مقر أسطول البحر الأسود الروسي، بحسب وكالة "ريا نوفوستي" للأنباء.

وهذه أول زيارة رفيعة المستوى يقوم بها مسؤول في الحكومة الروسية للقرم بعد ضمها إلى روسيا. وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو زار القرم الأسبوع الماضي لتفقد القوات والمنشآت العسكرية.

انشر عبر