شريط الأخبار

الاحتلال يرفض جلسة الإفراج المبكر عن الأسير المريض رداد

08:59 - 31 حزيران / مارس 2014

رام الله - فلسطين اليوم

رفضت محاكم الاحتلال الصهيوني جلسة الإفراج المبكر عن الأسير المريض معتصم رداد من طولكرم، والذي يعاني وضعاً صحياً صعباً في سجن "هيداريم".

وأكد بيان لمركز "أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان" اليوم الاثنين (31|3) إنه "كانت هناك ثلاث جلسات مقررة للإفراج المبكر عن الأسير رداد، نتيجة تدهور وضعه الصحي بشكل كبير، لكن الاحتلال الإسرائيلي أفشل تلك الجلسات وتذرع بحجج واهمة للإبقاء على معتصم أسيراً في سجونهم".

ومن جهته، قال عاهد رداد، شقيق الأسير معتصم لمركز أحرار، إن القضاء الصهيوني قام بتزييف التقرير الطبي الذي أعده محامي شقيقه، والذي يوضح تردي الوضع الصحي له بشكل كبير، وإن التقرير المتواجد حالياً هو التقرير المزيف، والذي يثبت أن وضع الأسير رداد لا يستلزم الإفراج عنه، وكل ذلك هو عبارة عن عقوبات يشنها الاحتلال ضد الأسرى المرضى.

وطالبت عائلة الأسير رداد بوجود حملة تضامنية وخطوات فعلية أكبر على أرض الواقع للعمل على تفعيل قضية ابنها بشكل عالمي والعمل على الإفراج عنه.

يشار إلى أن الأسير المريض معتصم رداد مصاب بسرطان في الأمعاء، ويعاني من النزيف المستمر وآلام شديدة في البطن، وارتفاع دقات القلب؛ وآلام حادة بالمفاصل في حال القيام بأي جهد، ويواجه إهمالا طبيا متعمدا من قبل إدارة سجون الاحتلال، وحتى في مشفى الرملة فإنه لا يتم تقديم الخدمات الطبية له بالشكل المطلوب، عوضا عن تكبيل يده وقدمه في السرير طيلة فترة مكوثه في المشفى.

انشر عبر