شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى للوقف والتراث تدعو لتكثيف شد الرحال للمسجد المبارك

03:38 - 31 تموز / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إلى ضرورة تكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، وزيادة وتيرة الرباط الدائم والباكر فيه، وحذرت من تبعات الدعوات لتنظيم تدريبات لجماعات يهودية يعقبها محاولة لتقديم ما يسمى بـ"قرابين الفصح العبرى" فى الأقصى.

وأكدت المؤسسة - فى بيان لها اليوم الاثنين - أن ما ورد من دعوات ومطالبات بتقديم قرابين الفصح العبرى فى المسجد الأقصى، والدعوة إلى اقتحامه على مدار الأيام القادمة، والمطالبات بتدخل مباشر من بنيامين نتنياهو من أجل بناء كنيس يهودى فى الأقصى، هى "مؤشرات خطيرة لتصعيد احتلالى واعتداءات على المسجد الأقصى، ويدلل إلى مدى الهستيريا التى وصل إليها الاحتلال وأذرعه التنفيذية".

وكانت منظمات وجماعات يهودية نشرت إعلانات دعت فيها الجمهور الإسرائيلى إلى المشاركة فى التدريبات والتجهيزات التى ستقيمها مساء الخميس الموافق العاشر من أبريل القادم فى موقع غربى القدس، يحاكى كيفية تقديم "قرابين الفصح العبرى" فى المسجد الأقصى، على أمل أن يتم فعليا تقديم القرابين فى المسجد الأقصى فى الرابع عشر من أبريل، عشية عيد الفصح العبرى.

ولفتت المؤسسة إلى نشر منظمات يهودية بيان ورسالة بعثت مؤخرا إلى نتنياهو تطالبه بالعمل وتسهيل الإجراءات والمساعى بهدف بناء كنيس يهودى فى المسجد الأقصى، بشكل رسمى، حيث وقع على صيغة البيان عدد من رجال الدين اليهودى الحاخامات من تيارات دينية متعددة وأكاديميين. وأوضح بيان الحاخامات والأكاديميين اليهود أن بناء الكنيس اليهودى هو مؤقت، إلى حين بناء الهيكل المزعوم، فيما أوضحت هذه الجماعات أنه تم تأسيس جمعية تحمل اسم "جمعية يشاى لإقامة كنيس على (الجبل المقدس)".

وأضافت مؤسسة الأقصى - فى بيانها - أن "منظمات الهيكل المزعوم دعت إلى حملة إعلامية مكثفة، تقوم من خلالها بتغطية الأحداث الجارية فى الأقصى بشكل مباشر، ابتداء من غد الثلاثاء أول أبريل - بداية الشهر العبرى - وإلى انتهاء الفصح العبرى بتاريخ 22 أبريل.

انشر عبر