شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدين اعتداء أمن السلطة على طاقم تلفزيون وطن بالبيرة

11:48 - 31 تشرين أول / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

دان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة، اعتراض أجهزة أمن السلطة، طاقم تلفزيون وطن المحلي، ومنعه من تغطية فعالية لحزب التحرير في أحد مساجد البيرة بالضفة الغربية، مطالباً بحراك شعبي وفصائلي لوقف تغول السلطة ومنظومتها الأمنية على حرية الرأي والتعبير.

ووفق المعلومات التي توفرت فإن عناصر أمنية كانت تنتشر محيط مسجد جمال عبد الناصر، الواقع في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية، قامت بإغلاق بوابة المسجد خلال فعالية كانت تجري لحزب التحرير داخل المسجد، قبل أن تشن حملة اعتقالات في صفوف الحضور.

كما اعترضت العناصر الأمنية طاقم تلفزيون وطن المكون من المراسل الصحفي أحمد ملحم، والمصور الصحفي أحمد زكي، ومنعتهما من تغطية تلك الأحداث، وجرا احتجازهما واقتيادهما خراج المسجد بعنف فيما جرت محاولة مصادرة كاميرا التصوير منهما  قبل أن يجري الاعتداء عليهما بالضرب، واقتيادهم لإحدى السيارات من أجل اعتقالهم قبل أن يتدخل أحد الضباط من أجل إخلاء سبيلهم.

ودان المنتدى بشدة هذا الاعتداء، مشيراً إلى أنه يأتي في سياق سياسة الترهيب والقمع التي تمارسها أجهزة أمن السلطة ضد الصحفيين والكتاب وقادة الفكر، وضمن سياسة قمع الحريات وتكميم الأفواه الهادفة لحجب الحقيقة وتغييب الوعي بواقع الفساد والجرائم التي تمارس من قبل أقطاب السلطة.

واستغرب منتدى الإعلاميين باستنكار صمت الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني خاصة مؤسسات حقوق الإنسان، مطالباً إياها بإعلاء قيم المهنية والمسئولية الوطنية إزاء هذه الجرائم، فالتاريخ والإعلاميين الأحرار كما عموم الشعب الفلسطيني لن يغفر عندما تشرق شمس الحرية لأولئك المتخاذلين والصامتين على الاستهداف المبرمج للإعلاميين ومجمل الحريات التي باتت مهددة حتى وصل الأمر إلى محاربة الكلمة في بيوت الله.

انشر عبر