شريط الأخبار

أبو مرزوق يرفض أن يشرع فصيل بمفرده للكل مهما كان حجمه

09:06 - 31 تموز / مارس 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

أكد الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية – حماس، أن التشريع هو أحد مهام أعضاء المجلس التشريعي، ويجب أن لا يشرع للكل الوطني فصيل بمفرده مهما كان حجمه.

وكان نافذ المدهون أمين سر المجلس التشريعي في غزة كشف أن المجلس التشريعي بصدد إقرار قانون عقوبات جديد بديلاً عن ﻗﺎﻧون اﻟﻌﻘوﺑﺎت اﻟﻔﻟﺳطيني رقم 74 لسنة 1936م، وهو الأمر الذي أحدث جدلاً واسعاً .

وأوضح المدهون، أن القانون الجديد سيحمل في مواده عقوبة الجلد والتي تبدأ من 80 جلدة متواصلة بالنسبة للقضايا الجنائية، و20 جلدة كحد أدنى بالنسبة للجنح.

وقد تحدث د. أبو مرزوق على صفحته على الفيس بوك، حول تجاذبات حول المجلس التشريعي ودوره في الظروف الراهنة، مبيناً أن أعضاء المجلس التشريعي في غزة هم جزء من المجلس التشريعي الذي يمثل الضفة والقطاع. ويمثلون فصيلاً فلسطينياً واحداً، وهناك الآن إنقساماً فلسطينياً يجب العمل على إزالته .

وبين، أن الأولويات التي يجب أن ينهض في إنجازها أعضاء المجلس التشريعي هي، الوحدة الوطنية وإنهاء الإنقسام، وكسر الحصار الجائر عن شعبنا، وتعزيز المقاومة وتقويتها، و تعزيز علاقاتنا العربية وخاصة مع مصر.

كما أشار، إلى دور أعضاء التشريعي في حل المشكلات التي يعاني منها المواطنون ومنها : ( الكهرباء والطاقة، المياه الصالحة للشرب ، البنية التحتية لمياه الصرف الصحي، البطالة حيث أصبحت الآن 50%، المشكلات الاجتماعية الناتجة عن الانقسام، كذلك آفة المخدرات).

وختم قوله: يجب أن لا نستهين بالإعلام ،فقد يحسم المعركة قبل بدئها.

انشر عبر