شريط الأخبار

بانيت يهدد "عباس" في حال توجه للامم المتحدة

06:37 - 30 حزيران / مارس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

وجه وزير الاقتصاد "الاسرائيلي" نفتالي بانيت تهديداً واضحاً للرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يهدد بالذهاب إلى مؤسسات الامم المتحدة حال عدم وفاء "إسرائيل" بالتزامها بالافراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى.

ونقل موقع القناة السابعة في تلفزيون "إسرائيل" عن بانيت قوله عقب جلسة الحكومة "إن الرئيس الفلسطيني يهددنا بالذهاب إلى مؤسسات الأمم المتحدة ونحن نجد في ذلك متعة لنا ، مشيراً الى ان إسرائيل ستعرف كيف تتصرف مع الرئيس الفلسطيني وزعيم حركة فتح الذي ستكون لائحة اتهامه ملئية بالاتهامات لمحاسبته لسعيه للاضرار بإسرائيل بشتى الوسائل.

وقال بانيت اذا أصر عباس على الذهاب الى الامم المتحدة فانه يقدم لنا خدمة ومصلحة حتى نعرف كيف نتصرف ونرد عليه ، مشيراً إلى أن عباس سيضر بنفسه حال اصراره على التوجه الى الامم المتحدة.

وأضاف من المعروف ما الذي يمكن أن تتضمنه لوائح الاتهام لقادة فتح المنظمة الارهابية التي تريد الاضرار بإسرائيل في إشارة إلى إمكانية معاقبة وحبس واتهام الرئيس الفلسطيني وهي المرة الاولى التي يهدد فيها وزير "اسرائيلي" الرئيس بهذا الشكل.

وقال بانيت فليواجهنا عباس وهو لا يملك لا أمن ولا قوات ولا اقتصاد مشدداً على أن الجيش "الاسرائيلي" قادر على احتلال المدن الفلسطينية خلال دقيقة ونصف وانصح عباس بعدم التهديد لان لا دولة له ولا حدود له ولا مقومات له وبالرغم من ان الامم المتحدة اعترفت بدولته الا انها لا تعني لنا شيئا.

كما وقال بانيت انصح عباس بمواصلة المحادثات لان له مصلحة فيها اكثر مما لنا فيها كاسرائيليين مصلحة وقال انه ليس ضد المحادثات لكنه ضد استغلال المحادثات لابتزاز اسرائيل على حد قوله .

وقال ان اسرائيل يجب الا تخاف من تهديدات عباس بالتوجه الى الامم المتحدة .

كما طالب بانيت بضرورة ان تسأل "إسرائيل" نفسها سؤال عميق ما هي الجدوى من استمرار المفاوضات طالما رفض عباس الاعتراف بحق اليهود في دولتهم اليهودية ، مشيراً إلى ان هذه الارض هي أرض إسرائيل وأرض اليهود التي وعدهم بها الله وهذا ما يرفضه المسلمون والمسيحيون وبالتالي ما الجدوى من استمرار المفاوضات.

وقال بانيت ان ما اثير من شائعات حول مقترحات امريكية بالافراج عن اربعمائة اسير فلسطيني ما هي الا شائعات مشيرا الى ان الحكومة "الاسرائيلية" لم تناقش في جلستها هذه اي من هذه الامور كما اشار الى ان اصرار الفلسطينين على الافراج عن الاسرى من فلسطيني الداخل "عرب اسرائيل" على حد وصف بانيت هو امر يجب ان تعتبره اسرائيل صدمة وسكتة دماغية لها.

واعتبر بانيت موقف الرئيس الفلسطيني المصر على الافراج عن الدفعة الرابعة هلوسات واحلام وان حزبه سيكون على استعداد لترك حكومة نتنياهو حال وافقت الحكومة على الافراج عنهم معتبرا ما يشاع عن الافراج عن اربعمائة اسير بكذبة ابريل نيسان.

انشر عبر