شريط الأخبار

عائلة مقدسية تهدم "بركسها" السكني تجنبا للتكاليف الباهظة

06:05 - 30 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شرعت عائلة المسلماني المقدسية، اليوم الأحد، بهدم "بركسات" تستخدمها للسكن في منطقة "الحردوب" بحي جبل الزيتون/ الطور، تجنبا لهدمها من بلدية الاحتلال مقابل أجرة عالية.

وذكر مركز معلومات وادي حلوة، أن محكمة الاحتلال في القدس أقرت نهاية شهر كانون الثاني الماضي قرارا بهدم "بركسين" لعائلة المسلماني ورفضت استئناف العائلة، وأمهلتها 60 يوما لتنفيذ القرار، أو سيتم الهدم من قبل طواقم البلدية وعلى العائلة دفع التكاليف.

ونقل المركز عن عمر المسلماني أن البركسين أقيما في شهر نيسان 2013، من الألمنيوم والجبص والصاج، وصدر قرار الهدم من بلدية الاحتلال بحجة البناء دون ترخيص، لافتا إلى أنه يعيش في البركسين 8 أفراد، منهم طفلان وفتاة من ذوي الاعاقة.

وتبلغ مساحة البركس الأول 60 مترا مربعا، والثاني 41 مترا مربعا، وبلغت تكلفة بنائهما نحو مائة ألف شيقل.

وأوضح مركز المعلومات أن بلدية الاحتلال فرضت على العائلة مؤخرا مخالفة "حفر الأرض وتسويتها" قيمتها 750 شيقلا.

وأكد عمر المسلماني أن البلدية تحاول الاستيلاء على أرض العائلة البالغة مساحتها دونما لشق شارع عام فيها، علما أن مخطط الشارع طرح على الكنيست عام 2000 ولم تتم المصادقة عليه.

انشر عبر