شريط الأخبار

حماس تنفي اتهامات صحفية بالتخطيط لإغتيال السيسي

05:19 - 30 حزيران / مارس 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اعتقال الأجهزة الأمنية المصرية لثلاثة من عناصرها، بزعم التخطيط لاغتيال وزير الدفاع السابق، والمرشح لرئاسة مصر المشير عبد الفتاح السيسي.

وقال سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة إن ما أوردته صحيفة الرأي الكويتية عن اعتقال الأجهزة الأمنية المصرية لثلاثة من عناصر الحركة، عارٍ عن الصحة، ومجرد أكاذيب.

وأكد أبو زهري، في تصريح نشرته وكالة الرأي الحكومية في غزة، أن نشر هذه الأخبار يمثل إساءة كبيرة لمصر، لأنها تصور الجيش وأجهزة الأمن المصرية هشة، وغير قادرة على حفظ أمنّها وحدودها، حسب وصفه.

ولف إلى أن هذه “الأخبار العارية عن الصحة، تهدف لتشويه صورة المقاومة الفلسطينية”.

ودعا وسائل الإعلام إلى “تحري الدقة والمصداقية في نشر الأخبار، ووقف ما وصفت بالتلفيق والتحريض المستمر بحق حركة حماس، والمقاومة الفلسطينية”.

وكانت صحيفة الراي الكويتية قد نشرت اليوم خبراً، قالت فيه إن الأجهزة الأمنية المصرية ألقت القبض على ثلاثة عناصر ينتمون لحركة حماس خططوا لاغتيال المشير عبد الفتاح السيسي.

وبحسب الصحيفة، فقد تسللت المجموعة من غزة إلى سيناء عبر أحد الأنفاق، وقال الأمن المصري إنه عثر في حوزتهم على رسالة مشفرة لتنفيذ المخطط الذي وضع تحت اسم (المصيدة) لإغتيال السيسي.

وتتهم السلطات المصرية، حركة “حماس″، التي تدير غزة، بالتدخل في الشأن الداخلي المصري والمشاركة في تنفيذ “عمليات إرهابية وتفجيرات” في مصر، وهو ما تنفيه الحركة بشكل مستمر.

وأصدرت محكمة “الأمور المستعجلة”، بالقاهرة، في 4 مارس/ آذار الجاري، حكما قابلا للطعن، بوقف نشاط حركة “حماس″، داخل مصر، وحظر أنشطتها بالكامل، والتحفظ علي مقراتها داخل بمصر.

انشر عبر