شريط الأخبار

"عباس" يشترط الإفراج عن 1000 أسير وتجميد الاستيطان مقابل تمديد المفاوضات

03:07 - 30 تموز / مارس 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

كشف موقع والله نيوز الاخباري قبل قليل ، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس عرض على الوسيط الأمريكي لقبوله بتمديد المفاوضات لمدة ستة أشهر بأن يطالبوا "إسرائيل" بالإفراج عن ألف أسير فلسطيني وتسليم جزء من منطقة C في الضفه الغربية للسيطرة الفلسطينية الكاملة وتجميد الاستيطان.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل عرضت على الرئيس عباس الإفراج عن 400 أسير هي من تحدد هويتهم مقابل تمديد المفاوضات لمدة ستة أشهر.

من جانب اخر قال مصدر فلسطيني لموقع صحيفة معاريف العبرية إن الرئيس عباس معني بالافراج عن 200 صبي اعمارهم تقل عن 18 عاما  و20 فلسطينية  يجب ان يكونن مع ازواجهن وليس في السجون الاسرائيلية و100 اسير مريض مكانهم المستشفى وليس السجن وكذلك مروان البرغوثي وأحمد سعدات.

ووفقا للمصدر إن وافقت إسرائيل الافراج عن ما بين 600 الي 800 أسير فلسطيني هي تحدد أسمائهم فهذا لن يجدي نفعا.

وذكرت مصادر مطلعة بأن الوسيط الأمريكي يبذل جهوداً جبارة لحتي اللحظة للتغلب على الصعوبات التي تعترض المفاوضات.

 من جانب آخر كشف رئيس دولة الكيان الصهيوني شمعون بيرس المتواجد حالياً خارج البلاد بان إسرائيل والفلسطينين سيتوصلون إلي حلا إما الليلة أو حد حتي ليلة غد الاثنين على أقصى تقدير.

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي قبل قليل خلال جلسة حزب الليكود صباح اليوم الاحد في رده علي الدفعه الرابعه من الاسري الفلسطينين " إما تستكمل المفاوضات وإما تنفجر فلن تكون هناك دفعة رابعة بدون ثمن واضح".

وطالب نتنياهو وزراء حزب الليكود عدم الإدلاء بتصريحات لوسائل الاعلام حول الدفعة الرابعة والمفاوضات مع الفلسطينيين.

وأوضح بأنه خلال أيام فقط ستعرف "إسرائيل" إما ستستمر المفاوضات وإما ستفشل.

انشر عبر