شريط الأخبار

صيام:شعبنا سينتصر على كل من تآمر لإسقاط قضيته وحقوقه ومقاومته

01:09 - 30 تموز / مارس 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد عبد السلام صيام أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني بحكومة غزة ، أن الشعب الفلسطيني سينتصر على كل من تآمر عليه وحاول اسقاط قضيته وحقوقه ومقاومته.

وقال صيام في بيان صحفي أصدره المكتب الإعلام لمجلس الوزراء في الذكرى الثامنة والثلاثين ليوم الأرض ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه :" أنه لا يوجد أحد كان من كان يستطيع أن يتنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين التاريخية أو يسقط الحق الفلسطيني في الوجود".

وجدد صيام التأكيد على تمسك الحكومة بالثوابت والحقوق الفلسطينية حتى ينال الشعب حقه في الحرية والاستقلال، مضيفاً أن الحكومة متمسكة بالحقوق والثوابت الفلسطينية ولا يمكن أن تساوم أو تتنازل أو تسمح لأحد أن يتنازل عن شيء منها مهما عظمت التضحيات.

وأوضح أنه ورغم مرور أربعة عقود على هذه الذكرى إلا أن الشعب الفلسطيني يثبت يوماً بعد يوم أنه أكثر تمسكاً بأرضه وأن كل ما يحاك من حوله من سياسيات القتل والتجويع والاضطهاد والتشرد قد فشلت في اقتلاعه من أرضه.

وأضاف قائلاً :" في هذا اليوم نستشعر عظيم المعاناة التي حلت بالمواطنين الفلسطينيين في الداخل المحتل نتيجة مصادرة أراضيهم، وارتكاب أفظع جرائم النهب والسلب للأراضي".

وشدد صيام على أن كل من يعتقد بأننا سنفشل في تحقيق حريتنا وانتزاع حقوقنا واهم، وأن النصر في النهاية

حليف لنا وأن كل من تآمر على قضيتنا الفلسطينية يجب أن يعلم أن قضيتنا عادلة.

وأشاد بدور الفعاليات الشعبية والوطنية التي تحيى اليوم ذكرى من استشهد من أبناءنا المرابطين بالجليل والمثلث الفلسطيني دفاعاً عن أرضنا الفلسطينية.

ووجه صيام تحيات الحكومة الفلسطينية إلى شعبنا الصامد في الداخل المحتل الذي يخوض معركة طمس الهوية الوطنية والإسلامية التي تمارس عليه كل يوم، وإلى شعبنا في القدس المحتلة الذي يخوض معركة شرسة ضد تهويد المدينة وطمس معالمها الإسلامية ، وكذلك إلى أهلنا في الضفة الغربية الذين يخوضون معركة التضييق والملاحقة على كافة الأصعدة، وإلى أهلنا في قطاع غزة الذين يخوضون معركة التجويع والحصار، و أهلنا في الشتات الذين يعانون ويلات الغربة واللجوء.

 

 

 

انشر عبر